شكري: التدخلات الخارجية زادت أوضاع ليبيا سوءاً

دبي- (الشرق):
أكد سامح شكري، وزير الخارجية المصري، أن "التدخلات الخارجية والعناصر المتطرفة" زادت من سوء الأوضاع في ليبيا، مشيراً إلى أن الحوار هو السبيل الوحيد لإنهاء الصراع وحل الأزمة، بعيداً عن التدخل العسكري.

وقال شكري، خلال المؤتمر الذي جمعه بنظيره الفرنسي جان إيف لودريان، الأحد في القاهرة: "مستمرون في تعزيز الجهود الدولية في ضوء الرعاية الأممية لتعزيز الوصول إلى اتفاق ليبي، وانتخابات حرة، لاختيار قيادة قادرة على النهوض بليبيا من جديد".

وأضاف شكري: "ليس لمصر أي أطماع في ليبيا، إلا أن تكون جاراً مستقراً. ونرفض أي تهديد لأمننا القومي، كما نؤكد أن بلادنا قادرة على التعامل مع أي تهديدات".

من جانبه، شدد وزير الخارجية الفرنسي على رفض بلاده لأي تقسيم للأراضي الليبية، مؤكداً أن "الحوار السياسي الشامل بين الأطراف، هو الحل لفض النزاع، ولا سبيل للإملاءات الخارجية".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.