Open toolbar

رئيس جورجيا السابق ساكاشفيلي المضرب عن الطعام في "وضع حرج"

تبليسي-(أ ف ب):

حذر أطباء مساء الأربعاء، من أن الرئيس الجورجي السابق ميخائيل ساكاشفيلي المضرب عن الطعام منذ أسابيع احتجاجاً على سجنه يعاني من وضع صحّي حرج، ولا يتلقّى الرعاية المناسبة.

ويرفض ساكاشفيلي الذي تولى الرئاسة بين عامي 2004 و2013، تناول الطعام منذ 48 يوماً احتجاجاً على سجنه في الأول من أكتوبر الماضي، بعد وقت قصير على عودته من منفاه في أوكرانيا.

ورفضت حكومة جورجيا نقله من مستشفى السجن إلى عيادة مدنية خلافاً لنصيحة الأطباء الذين حذّروا من مخاطر وشيكة على حياته.
وقالت مجموعة أطباء شكّلها أمين المظالم الجورجي في بيان إن "الوضع الصحّي الحالي للمريض يعتبر حرجاً"، مضيفة أن مستشفى السجن، حيث يعالج الرئيس السابق، لا يمكن أن يوفّر له الرعاية الطبية المطلوبة.

ودعا الأطباء لنقل ساكاشفيلي فوراً إلى غرفة عناية مركّزة في عيادة مدنية مجهّزة. والأسبوع الماضي نُقل الرئيس الإصلاحي السابق الموالي للغرب، والبالغ 53 عاماً إلى مستشفى السجن بعدما ساءت حالته، وقال يومها إنه تعرض لاعتداء من قبل حراس في السجن وهو يخشى على حياته.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.