الجيش الليبي ينفي وجود "مرتزقة أجانب" في صفوفه

دبي - (الشرق):
نفى المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، وجود "مرتزقة أجانب" في صفوف الجيش، محذراً الجماعات المسلحة التي تقاتل مع حكومة المجلس الرئاسي من "أي عمل عدواني" يستهدف مواقعه.

وقال المسماري، إن "وسائل إعلام محسوبة على حكومة الوفاق (المجلس الرئاسي)، تعمل على زعزعة الأوضاع، من خلال بث إشاعات مبنية على أكاذيب، وادعاءات لا أساس لها من الصحة، وتدعي استيلاء ما وصفته بعناصر مسلحة من المرتزقة الأجانب، على بعض المباني العامة، والمدارس في مدينة هون (وسط البلاد)".

وبخصوص التقارب بين الفرقاء الليبيين، قال المسماري: "نبارك أي تقارب بين الليبيين، من أجل إنهاء الأزمة على جميع الصُعُد، ونضع إمكانات القيادة العامة تحت تصرف الشعب الليبي، لإنجاح الحل الليبي الليبي من أجل الاتفاق"، داعياً الطرف الآخر لوضع حد لما أسماه "تسيب ميليشياته ووقف استفزازتها، والكف عن بث الإشاعات، ونشر الأكاذيب حول اختراقات وهمية لوقف إطلاق النار من قبل الجيش الوطني الليبي".

وأكد المسماري أن "قوات الجيش كانت وما زالت ملتزمة بوقف النار، من أجل إنجاح العملية السياسية وتفويت الفرصة على القوى المستفيدة من الفوضى"، في الوقت ذاته أشار إلى أن قوات الجيش الليبي "على أهبة الاستعداد، للرد على أي استفزاز".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.