Open toolbar

بايدن يعلن تمديد حالة الطوارئ بشأن الأوضاع في إثيوبيا

دبي- (الشرق)

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، الجمعة، تمديد حالة الطوارئ الوطنية بشأن الأوضاع في إثيوبيا لعام آخر، وذلك في رسالة وجهها إلى الكونجرس.

وقال بايدن: في 17 سبتمبر 2021، وبموجب الأمر التنفيذي 1404، أعلنت حالة الطوارئ الوطنية، وفقاً لقانون "سلطات الطوارئ الاقتصادية الدولية"، وذلك للتعامل مع التهديد غير المعتاد والاستثنائي للأمن القومي والسياسة الخارجة للولايات المتحدة، والذي يشكله الوضع في شمال إثيوبيا.

وأضاف بايدن أن هذا الوضع "اتسم بأنشطة تهدد السلم والأمن والاستقرار في إثيوبيا وفي منطقة القرن الإفريقي"، مشيراً على وجه التحديد إلى "العنف واسع الانتشار، والفظائع، والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، بما في ذلك تلك المشتملة على العنف العرقي، والاغتصاب، وغيرهما من أشكال العنف القائم على النوع الاجتماعي، وعرقلة العمليات الإنسانية".

وشدد بايدن على أنَّ هذه الأعمال "لا تزال تشكل تهديداً غير معتاد واستثنائياً للأمن القومي للولايات المتحدة وسياستها الخارجية".

وقال: "لهذا السبب فإنَّ حالة الطوارئ الوطني المعلنة في الأمر التنفيذي 14046، يجب أن تبقى سارية المفعول لما بعد 17 سبتمبر 2022، ومن هنا فإني أمدد لعام واحد حالة الطوارئ الوطنية التي تم إعلانها في هذا الأمر، في ما يتعلق بإثيوبيا".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.