Open toolbar

مفاوضون نرويجيون يعملون على تجنب إضراب نفطي

أوسلو- (رويترز):

قال ممثلو صناعة النفط بالنرويج، الأحد، إنه تم تمديد مفاوضات الأجور بين عمال وشركات النفط إلى ما بعد الموعد النهائي(منتصف الليل)، في محاولة لتجنب إضراب قد يخفض إنتاج البلاد من الخام.

وأفادت نقابات عمالية بأن نحو 845 عاملاً من بين قرابة 75 ألفاً و500 من العاملين في المنصات البحرية يعتزمون الإضراب إذا فشلت مفاوضات الأجور السنوية.

وذكرت الجمعية النرويجية للنفط والغاز، التي تتفاوض باسم شركات النفط، إن الإضراب "قد يؤثر" على الإنتاج ولكنها امتنعت عن تحديد إلى أي مدى.

وأوضح زعماء نقابيون أنه على الرغم من احتمال تضرر إنتاج النفط من أي إضراب، فإن العمال سيسعون في البداية لحماية إنتاج الغاز بسبب شح المعروض وارتفاع الأسعار في أوروبا.

وكان من المقرر أصلاً انتهاء المحادثات منتصف ليل السبت (22:00 بتوقيت جرينتش).

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.