طفلان في فلوريدا يتبادلان إطلاق النار مع الشرطة بكلاشنيكوف

واشنطن - (رويترز):
قالت السلطات الأميركية، الأربعاء، إن طفلين في فلوريدا اقتحما منزلاً وتبادلا إطلاق النار مع قوات إنفاذ القانون التي استجابت لبلاغ عما يحدث في الموقع.

وقال مكتب قائد شرطة مقاطعة فولوسيا في بيان، إن الطفل (12 عاماً) والفتاة (14 عاماً) عثرا على بنادق في المنزل الذي اقتحماه في مجمع إنتربرايز السكني في ولاية فلوريدا وأطلقا النار على رجال الشرطة.

وأصيبت الفتاة بعيار ناري بعد أن صوبت سلاحها إلى رجال الشرطة، فيما قال قائد الشرطة في بيان إن "الطفل المسلح بكلاشنيكوف ألقى سلاحه في النهاية بعد ذلك بقليل ولم يصب".

وأضافت السلطات أن الفتاة خضعت لعملية جراحية وحالتها مستقرة، بينما لم يصب أي من رجال الشرطة في واقعة إطلاق النار التي حدثت مساء الثلاثاء.

وحاصر ضباط الشرطة المنزل بعد أن وصلهم بلاغ بسماع صوت تهشم للزجاج يشير لاقتحامه وبدأ بعد ذلك إطلاق النار من داخل المنزل.

ووفقاً لبيان قائد الشرطة، وقع تبادل لإطلاق النار أربع مرات واستمر 35 دقيقة. وعثر رجال الشرطة في المنزل على مسدس وبندقية وكلاشنيكوف وكمية كبيرة من الذخيرة.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.