Open toolbar

معارضة بوليفيا تدعو للتظاهر إثر الحكم الصادر بحق الرئيسة السابقة أنييز

لاباز (بوليفيا)- (أ ف ب):

أعلنت المعارضة البوليفية، السبت، عزمها على تنظيم تحركات احتجاجية ضد حكم صدر بحق الرئيسة السابقة جانين أنييز قضى بسجنها 10 سنوات.

وقضت محكمة، الجمعة، بسجن أنييز 10 سنوات، بعد أكثر من عام على توقيفها بتهمة التخطيط للإطاحة بخصمها وسلفها إيفو موراليس، وهي شبهة يرى كثيرون أنها مفبركة.

ونددت أنييز المعتقلة بانتظار محاكمتها، منذ مارس 2021، مراراً بما اعتبرته ملاحقة قضائية مدفوعة سياسياً.

وقال المعارض مانويل موراليس من اللجنة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية (كونادي)، "اعتباراً من الأسبوع المقبل سننظم تظاهرات".

من جهته كتب الرئيس اليساري الأسبق إيفو موراليس (2006-2019)، على تويتر، أن "10 سنوات في السجن هي عقوبة مخففة مقارنة بالضرر الذي لحق بالديمقراطية".

ووصفت أسرة أنييز الرئيس الأسبق موراليس بأنه "جبان"، وأعلنت أن أنييز ستستأنف الحكم.

وقالت كارولينا ريبيلا ابنة الرئيسة السابقة: "إنه حكم سياسي. لن يغيّر شيئاً لأن والدتي ستبقى سجينة سياسية".

وستقضي الرئيسة السابقة بالوكالة 10 سنوات في سجن للنساء في لاباز، وفق ما أعلنت محكمة ابتدائية في قرار يأتي بعد 3 أشهر على بدء محاكمتها، علماً بأن المدّعين طالبوا بسجنها 15 سنة.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.