قيادي في البوليساريو يعلن حشد آلاف المتطوعين للرد على التحركات المغربية

الجزائر- (أ.ف.ب):
أكد قيادي في جبهة البوليساريو المطالبة باستقلال الصحراء المتنازع عليها مع المغرب أن "آلاف المتطوعين" يتم تجنيدهم للالتحاق بـ"القوات المسلحة الصحراوية"، للرد على العملية العسكرية التي نفذها المغرب في معبر حدودي مع موريتانيا.

وقال محمد سالم ولد السالك "وزير خارجية" ما يعرف بـ"الجمهورية العربية الصحراوية"، التي أعلنت بوليساريو قيامها في الجزائر منذ 1976، ولا تعترف بها الأمم المتحدة، إن "آلاف المتطوين الذين أنهوا تدريبهم يستعدون للالتحاق بالمناطق العسكرية".

وتحدث المسؤول الصحراوي عن "استمرار المعارك بشكل متصاعد" في أقصى جنوب الإقليم، دون تقديم تفاصيل، كما لم يكن بالإمكان التحقق من هذه المعلومات من مصدر مستقل.

والجمعة بدأت القوات المغربية عملية "لإقامة حزام أمني"، لإعادة فتح المعبر الحدودي مع موريتانيا في منطقة الكركرات العازلة، بعد ثلاثة أسابيع من الغلق. وأعيد فتح الطريق السبت.

واعتبرت جبهة بوليساريو أن العملية العسكرية المغربية بمثابة "إعلان حرب" ينهي اتفاق وقف إطلاق النار الموقع قبل 30 عاماً، برعاية الأمم المتحدة.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.