Open toolbar

ميركل تبدي "تأثرها الشديد" جرّاء الفيضانات في أوروبا

واشنطن-(أ. ف. ب):

عبّرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، الخميس، إثر لقائها في البيت الأبيض الرئيس الأميركي جو بايدن عن "تأثرها الشديد" بالفيضانات التي اجتاحت بلادها وأسفرت عن مصرع 59 شخصاً على الأقل، وفقاً لأحدث حصيلة.

وقالت ميركل "تأثرت بشدة بمعاناة المتضررين"، معربة عن "الخشية من عدم القدرة على معرفة الحجم الحقيقي للكارثة إلا في الأيام المقبلة".

وأضافت خلال مؤتمر صحافي مشترك مع بايدن أن ما شهدته ألمانيا، الخميس، هو "يوم خوف، يوم قلق، يوم يأس". من جهته قدّم بايدن "أحرّ التعازي" لميركل.

ووعدت المستشارة بأن تقدم حكومتها المساعدة للمتضررين من أجل "إعادة الإعمار"، مؤكدة لهم أنهم "ليسوا وحدهم".

وتشهد ألمانيا أسوأ كارثة طبيعية منذ الحرب العالمية الثانية وأحصت حتى الآن 59 وفاة، في حين باتت بعض القرى المنكوبة غرب البلاد معزولة عن العالم.

أما في بلجيكا حيث تسبب سوء الأحوال الجوية بمصرع 9 أشخاص، فسُجلت أيضاً أضرار جسيمة على غرار ما حصل في كل من لوكسمبورغ وهولندا.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.