Open toolbar

دول غرب إفريقيا تتريث قبل رفع تعليق عضوية مالي في "إيكواس"

أكرا- (أ ف ب):

أعلنت دول غرب إفريقيا السبت، أنها ستواصل مراقبة التطورات في باماكو بعد الانقلاب الثاني قبل اتخاذ قرار بشأن رفع تعليق عضوية مالي في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا "ايكواس".

وقال جان كلود كاسي برو رئيس مفوضية "إيكواس" للصحافيين بشأن مالي بعد قمة للمجموعة في العاصمة الغانية أكرا: "عندما تنظر إلى الوضع، كانت هناك تطورات إيجابية".

لكنه أضاف أن رؤساء الدول الأعضاء في المجموعة أعربوا عن الحاجة لمزيد من الوقت لمراقبة الوضع هناك قبل رفع تعليق عضوية مالي.

وأشار برو إلى أنه "في هذه المرحلة، وبينما رأوا تطورات إيجابية هناك، وبالنظر إلى أنهم يريدون رؤية مدى ثبات التقدم الذي يتم إحرازه، فإن تعليق العضوية لا يزال قائماً".

وعلقت مجموعة "إيكواس" التي تضم 15 دولة عضوية مالي وفرضت عقوبات عليها في أعقاب الانقلاب الثاني.

وتعهدت باماكو بعد تشكيل حكومة مدنية جديدة بالالتزام بخريطة طريق لإجراء انتخابات أوائل العام المقبل، إثر الانقلاب الذي قاده الكولونيل اسيمي غويتا في مايو الماضي.

وغويتا كان قد شارك في انقلاب أغسطس الذي أطاح بالرئيس المنتخب إبراهيم بوبكر كيتا عقب احتجاجات شعبية ضد الفساد والنزاع العسكري المستمر ضد المسلحين.



نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.