Open toolbar

إصابة 7 أشخاص خلال احتجاجات على مقتل امرأة من أصول إفريقية في لويفيل

كنتاكي- (رويترز):
قالت الشرطة الأمريكية اليوم، الجمعة، إن سبعة أشخاص أصيبوا بالرصاص أحدهم على الأقل في حالة حرجة بعد احتجاجات في لويفيل بولاية كنتاكي على مقتل امرأة سوداء تدعى بريونا تايلور بالرصاص في شقتها في مارس الماضي.
وذكرت الشرطة أنها لم تطلق أي رصاصة في الواقعة لكنها ألقت القبض على بعض الأشخاص. وفي وقت سابق كتبت على تويتر إن هناك حشداً كبيراً من الأشخاص يتجمعون في منطقة وسط المدينة. ونشر جريج فيشر رئيس بلدية لويفيل في وقت متأخر من أمس الخميس على تويتر ما قال إنه منشور كُتب نيابة عن والدة تايلور يحث المحتجين على الالتزام بالسلمية.
يتزامن إطلاق النار في لويفيل مع تصاعد احتجاجات منفصلة في مينيابوليس بعد وفاة أميركي من أصول إفريقية شوهد في مقطع مصور يكافح لالتقاط أنفاسه، بينما يجثم رجل شرطة أبيض بركبته على عنقه.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.