Open toolbar

واشنطن تدعو للإفراج عن ناشطة بيئية في فيتنام

واشنطن-(أ ف ب):

أعربت الولايات المتحدة الأحد، عن "قلقها العميق" لصدور الجمعة، في فيتنام حُكم بالسجن عامين على ناشطة بيئية فيتنامية معروفة تعمل في مجال مكافحة الطاقات الملوثة، بتهمة "التهرب الضريبي".

ودعت "الولايات المتحدة حكومة فيتنام إلى إطلاق سراح نغي ثي خانه التي تم الاعتراف بها دولياً لعملها في قضايا تغير المناخ والطاقة المتجددة في فيتنام و(الإفراج عن) النشطاء الآخرين البيئيين الذين يعملون لصالح فيتنام وشعبها".

وتم توقيف الناشطة البالغة 46 عاماً في فبراير و"اتُهمت بالتهرب الضريبي"، بحسب وسائل إعلام رسمية.

وتُعد الناشطة من الأصوات القليلة في هذا البلد الشيوعي المناهضة لتزايد استخدام محطات الطاقة العاملة بالفحم.

وتمكنت منظمة GreenID البيئية غير الحكومية الأشهر في فيتنام التي تعمل لحسابها، من اقناع الحكومة بإزالة 20 ألف ميجاوات من طاقة الفحم من خطة الطاقة الوطنية بحلول عام 2030.

ونالت بفضل ذلك جائزة غولدمان البيئية في عام 2018. ورغم حصول الناشطة على إشادات دولية، إلا انها استهدفت في بلدها بحملات تشهير عبر وسائل الإعلام الحكومية وعلى الإنترنت.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.