Open toolbar

البابا فرنسيس يزور كندا في يوليو لمواساة السكان الأصليين

الفاتيكان - (أ ف ب):

يجري البابا فرنسيس زيارة لكندا في نهاية يوليو تستمر أسبوعاً، يتوقع أن يلتقي خلالها سكاناً أصليين نجوا من انتهاكات ارتكبت في مدارس داخلية تديرها الكنيسة، حسبما أعلن الفاتيكان، الجمعة.

وسيزور بابا الكنيس الكاثوليكية، البالغ 85 عاماً، مدن إدمونتون وكيبيك وإيكالويت. وقدم الشهر الماضي اعتذاره لوفود من السكان الأصليين زارته في الفاتيكان، عقب تكشف الفضيحة التي هزت الكنيسة الكاثوليكية، بعد العثور على مقابر جماعية مجهولة في المدارس الداخلية السابقة، فيما يعتقد أن أكثر من 4000 طفل فُقدوا.

وفي أبريل ندد البابا بـ"الاستعمار الأيديولوجي"، الذي "وقع العديد من الأطفال ضحاياه"، بعد أن أُجبر نحو 150 ألف فتى وفتاة من السكّان الأصليين بين أواخر القرن الـ19 حتى القرن العشرين، على الالتحاق بـ139 مدرسة داخلية في أنحاء كندا بهدف الدمج القسري.

وأعلن في وقت سابق هذا الشهر إرجاء زيارة كانت مقررة للبنان في يونيو لأسباب صحية.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.