Open toolbar

الأمم المتحدة تدعو إلى محاربة الكراهية والمعلومات الكاذبة عبر الإنترنت

جنيف - (أ ف ب):

دعا مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك، الجمعة، إلى محاربة الكراهية والمعلومات الكاذبة على الإنترنت في عام 2023، مع التركيز على الاحترام والتعاطف.

وقال فولكر تورك في بيان: "أملي للعام المقبل هو أن نعيش حياتنا، فردياً وجماعياً، بلطف وتعاطف ووحدة في علاقاتنا مع بعضنا البعض"، مضيفاً: "آمل أن نحظى بحرية التعبير عن أنفسنا (عبر الإنترنت)، مع ضمان الحماية من الكراهية والمعلومات الكاذبة".

وجاء في البيان: "في عام 2023، يجب علينا ضمان احترام حقوق المرأة، على سبيل المثال، في المنزل كما في الأماكن العامة، وتمتع النساء والفتيات بالمساواة وعدم التمييز ضدهن".

وتولى فولكر منصبه في أكتوبر، وحضّ في إحدى مداخلاته الرئيسية الأولى المالك الجديد لتويتر إيلون ماسك على جعل احترام حقوق الإنسان أمراً محورياً في الشبكة الاجتماعية.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.