الرئيس الجزائري يعود لألمانيا للعلاج من مضاعفات إصابته السابقة بكورونا

الجزائر - (الشرق):
توجه الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى ألمانيا مرة أخرى، لتلقي العلاج من مضاعفات إصابته السابقة بفيروس كورونا، التي كان من المفترض أن يقوم بها قبل عودته إلى الجزائر، حسب بيان لرئاسة الجمهورية.

وأفاد البيانُ بأن حالة الرئيس تبون ليست مستعجلة طبياً، وتم تأجيلها بسبب التزامات الرئيس المتعلقة ببعض الملفات المستعجلة في البلاد.

وكان تبون قد عاد إلى الجزائر في نهايات ديسمبر الماضي، بعد فترة نقاهة في ألمانيا عقب تعافيه من الإصابة بفيروس كورونا.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.