شرطة واشنطن تحذر أنصار ترمب من حمل الأسلحة خلال احتجاجاتهم

واشنطن- (رويترز):
دعا مسؤولون في واشنطن، الاثنين، أنصار الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى عدم إحضار أسلحة نارية إلى احتجاجات متوقعة بعد تصديق الكونغرس على هزيمته في الانتخابات.

وقال قائد الشرطة في العاصمة، روبرت كونتي، في مؤتمر صحافي بمجلس المدينة: "تلقينا بعض المعلومات عن أفراد يعتزمون إحضار أسلحة إلى مدينتنا، وهو أمر لن يتم التهاون معه"، مضيفاً أنه سيتم اعتقال أي شخص يحمل سلاحاً أو يثير العنف.

وذكر الحرس الوطني بواشنطن في بيان أن أكثر من 300 جندي سيكونون جاهزين لدعم حكومة المدينة، والسيطرة على الحشود ومساعدة خدمات الإطفاء والإنقاذ. وقال كونتي إن أفراداً من شرطة الكونغرس وشرطة المتنزهات والخدمة السرية سينضمون إليهم.

وتفرض المقاطعة بعضاً من أكثر قوانين الأسلحة صرامة في الولايات المتحدة، إذ تحظر حمل السلاح بشكل علني أو حيازة مسدس بدون ترخيص محلي.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.