الآلاف يحتجون على رئيس بيرو الجديد وحكومته المؤقتة تتمسك بموقفها

ليما- (رويترز):
خرج آلاف ضمن مسيرات في شوارع بيرو مجدداً، السبت، احتجاجاً على الرئيس مانويل ميرينو في حين واصلت حكومته الانتقالية الدفاع عن الإقالة المفاجئة للرئيس السابق مارتن فيزكارا.
واحتشد محتجون في عدة ساحات وسط العاصمة ليما وبدأت المظاهرات بشكل سلمي عند الظهر، ولكنها شهدت توتراً مع حلول المساء.
كان رئيس الوزراء انترو فلوريس-أراوز أبلغ الصحافيين في وقت سابق أن إطاحة الكونغرس بفيزكارا في مزاعم فساد كانت قانونية، مضيفاً أن ميرينو لا ينوي الاستقالة استجابةً لمطالب المحتجين .
وأطيح بفيزكارا الذي يحظى بشعبية لدى الناخبين يوم الاثنين في محاكمة داخل الكونغرس، بسبب مزاعم حصوله على رشى، وهي اتهامات ينفيها.
وأدى ميرينو، عضو حزب العمل الشعبي الذي ينتمي إلى يمين الوسط والذي كان يرأس الكونغرس، اليمين الدستورية يوم الخميس ودعا إلى الهدوء.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.