Open toolbar

"إيكواس" تفرض عقوبات على مسؤولين في مالي بينهم رئيس الوزراء

باماكو-(أ ف ب):

فرضت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا "إيكواس" عقوبات ضد أعضاء بالحكومة الانتقالية في مالي، بمن فيهم رئيسها، لكن من دون أن تشمل الكولونيل الذي قاد الانقلاب العسكري العام الماضي، وفقاً لوثيقة من المنظمة الإفريقية اطّلعت عليها وكالة "فرانس برس".

وتأتي عقوبات "إيكواس" بعد انقلابين متتاليين في مالي في أغسطس 2020 ومايو 2021 وشكوك بشأن نيّة النظام هناك إجراء انتخابات عامة بحلول 27 فبراير المقبل.
ويُعدّ رئيس الوزراء شوغيل كوكالا مايغا أرفع شخصية مدرجة في قائمة العقوبات الجديدة التي تضم أيضاً أسماء 27 وزيراً من الحكومة الانتقالية.

لكن لم يرد في القائمة اسم الكولونيل آسيمي جويتا الرئيس الانتقالي ورئيس المجلس العسكري منذ الانقلاب. وضمّت قائمة العقوبات أعضاء "المجلس الوطني الانتقالي" البالغ عددهم 121 عضواً والذي يعمل بمثابة برلمان مؤقت.

وتم تجميد أصول جميع المدرجين في القائمة، إضافة إلى منعهم من السفر إلى دول المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا.

وقرر قادة "إيكواس" الذين عقدوا اجتماعاً في 7 نوفمبر فرض عقوبات على جميع المسؤولين الذين، بنظرهم، يماطلون في إجراء انتخابات عامة موعودة من أجل تشكيل حكومة منتخبة ديمقراطياً بعد انقلابين عسكريين.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.