وول ستريت تختتم عام الجائحة العاصف بمستويات قياسية لداو وستاندرد آند بورز

نيويورك - (رويترز):

أنهت الأسهم الأميركية عاماً مضطرباً بمستويات قياسية للمؤشرين "داو وستاندرد آند بورز 500"، إذ حققت مؤشرات الأسهم الأميركية الرئيسية الـ3 جميعها مكاسب سنوية قوية إلى مذهلة بالرغم من أن الاقتصاد عصف به فيروس "كوفيد-19"، إذ اتجهت أنظار المستثمرين إلى عالم ما بعد الجائحة.

وحقق ستاندرد آند بورز 500 ربحاً 16.3% على أساس سنوي، وارتفع داو 7.2%، وتقدم ناسداك 43.6%، وهي أكبر زيادة سنوية منذ 2009 بالنسبة للمؤشر الذي تشكل أسهم التكنولوجيا ثقلاً عليه.

وفي جلسة الخميس، صعد المؤشر داو جونز الصناعي 196.92 نقطة، بما يعادل 0.65% إلى 30606.48 نقطة، وأغلق المؤشر ستاندرد آند بورز 500 مرتفعاً 24.03 نقطة، أو 0.64%، إلى 3756.07 نقطة، وزاد المؤشر ناسداك المجمع 18.28 نقطة، أو 0.14%، إلى 12888.28 نقطة.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.