Open toolbar

الحكومة الإثيوبية تتهم قوات تيجراي بمهاجمة "ممر إنساني"

دبي - (الشرق):

قالت وزارة الخارجية الإثيوبية، الجمعة، إن قوافل للمساعدات الإنسانية كانت متجهة إلى إقليم تيجراي اضطرت للعودة "نتيجة هجمات جديدة لجبهة تحرير تيجراي على مدينة أبالا"، في إقليم عفر شمال شرقي البلاد.

وأوضحت الوزارة، عبر حسابها على تويتر، أن أبالا هي الممر الوحيد للمساعدات الإنسانية في الإقليم.

ونقلت الوزارة أمس عن مندوب إثيوبيا في الأمم المتحدة، تاي أتسكي سيلاسي أمدي، قوله إن "هجوماً لقوات جبهة تحرير تيجراي على بلدات في منطقة عفر أدى إلى نزوح أكثر من 200 ألف شخص".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.