استعدادات لتشييع جنازة السياسي الفلسطيني صائب عريقات وسط مراسم عسكرية

رام الله - (رويترز):
تستعد السلطة الفلسطينية لتشييع جنازة كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات الذي توفي أمس بعد إصابته بفيروس كورونا.
وشغل عريقات (65 عاماً) منصب كبير المفاوضين في عهد عرفات ثم الرئيس محمود عباس. وبصفته أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، كان من أشد المدافعين عن سعي الفلسطينيين لإقامة دولة على مدى عقود من الصراع مع إسرائيل.
وسيضع عباس، الأربعاء، إكليلا من الزهور أثناء مراسم التأبين في مدينة رام الله بالضفة الغربية، مقر الحكومة الفلسطينية. وأعلن عباس الحداد الوطني ثلاثة أيام على روح المفاوض المخضرم الذي وصفه بأنه "الأخ"
و"الصديق".
توفي عريقات الذي كان يقيم منذ فترة طويلة في أريحا، أكبر مدينة فلسطينية في غور الأردن، أمس الثلاثاء، بعدما أعلن في الثامن من أكتوبر أنه مصاب بفيروس كورونا.
في أعقاب التأبين، من المقرر أن يتوجه موكب الجنازة من رام الله إلى أريحا حيث سينقل جثمان عريقات إلى مسجد المدينة للصلاة، ومن المتوقع بعد ذلك أن ينتقل الموكب إلى مقبرة قريبة وسط مراسم عسكرية.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.