الرئاسة العراقية تدين الاعتداء على مقر "الديمقراطي الكردستاني"

بغداد - (الشرق):

دانت الرئاسة العراقية، السبت، الاعتداء على مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني بالعاصمة بغداد، وأشارت إلى أنه تم من قبل "مجموعة غير منضطبة وخارجة عن الأطر السلمية لحرية التعبير وحفظ هيبة الدولة والسلم المجتمعي".

وأكدت الرئاسة، في بيان، فتح تحقيق عاجل في الاعتداء ومحاسبة المقصّرين، مشيرة إلى أن الحشد الشعبي أعلن عدم مسؤوليته عن الواقعة.

وفي وقت سابق من يوم السبت، توافد عشرات المحتجين من منتسبي ومؤيدي "الحشد الشعبي"، أمام مقر الحزب "الديمقراطي الكردستاني" في بغداد، بعد تصريحات لوزير الخارجية الأسبق، والقيادي في الحزب، هوشيار زيباري، التي اعتُبرت مسيئة للحشد.

واقتحم المحتجون مقر الحزب، وأضرموا النار فيه، ثم رفعوا علم "الحشد الشعبي" فوقه، على الرغم من وجود العشرات من القوات الأمنية التي تواجدت لحمايته، والتي رصدتها كاميرا "الشرق".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.