Open toolbar

شاب يقتحم مدرستين ويردي ثلاثة أشخاص في البرازيل

برازيليا - (أ ف ب):

هاجم فتى في السادسة عشرة من العمر، يحمل شعاراً نازياً، الجمعة، مَدرستين في ولاية إسبيريتو سانتو جنوب شرق البرازيل، ما أسفر عن وفاة ثلاثة أشخاص على الأقل بينهم فتاة وإصابة 11 آخرين.

وقع إطلاق النار في مدينة أراكروز التي يبلغ عدد سكانها مئة ألف نسمة، وتبعد 600 كيلومتر شمال شرقي ريو دي جانيرو. وقالت السلطات إن بين الجرحى ثلاثة مدرّسين وتلميذاً لم يُحدّد عمره، حالتهم خطرة.

وقال المحققون إن المهاجم الذي كان وجهه مغطى، اقتحم مدرسة "بريمو بيتي" التي تركها في يونيو. وأوضحت السلطات أن المهاجم عبر البوّابة الخلفية للمدرسة، ودخل غرفة الأساتذة وفتح النار على الكثير من المدرّسين، ما أسفر عن سقوط شخصين وإصابة تسعة آخرين.

ثم توجّه إلى مدرسة غير بعيدة هي مركز برايا دي كوكيرال التعليمي، حيث أردى مراهقة وجرح شخصين قبل أن تقبض عليه الشرطة.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.