Open toolbar

الاتحاد الأوروبي يرفض اتهامات "تخصيص اللقاحات للاستهلاك المحلي"

بروكسل- (رويترز):
رفض رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل الثلاثاء، اتهامات "تخصيص اللقاحات للاستهلاك المحلي" التي وجهت إلى الاتحاد الأوروبي، وقال إن في الوقت الذي فرضت فيه بريطانيا والولايات المتحدة حظراً على تصدير جرعات كورونا، لم يتوقف الاتحاد الأوروبي عن تصديرها.

وواجه الاتحاد الأوروبي انتقادات محلية ببطء طرح اللقاح مقارنة ببريطانيا والولايات المتحدة، وأخرى خارجية بالتأخر الكبير في تقديم اللقاحات للدول الفقيرة، مقارنة مع الصين وروسيا أو الهند.

وفي الأسبوع الماضي انزعج مشترو اللقاح في الخارج من دعم قرار إيطالي بوقف شحنة إلى أستراليا.

وفي بيان مطول، دافع ميشيل الذي يمثل قادة الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي عن استراتيجية التكتل. وقال إنه لولا أوروبا لما أمكن تطوير وإنتاج عدة لقاحات خلال أقل من عام، كما أن تضامن الاتحاد الأوروبي ساعد الدول الفقيرة في الحصول على الجرعات الأولى.

وانتقد "الدعاية الكبيرة" التي صاحبت تقديم الصين وروسيا للقاحات إلى دول أخرى. وقال: "أوروبا لن تستغل اللقاح في أهداف ترويجية. نحن نروج لقيمنا".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.