Open toolbar

المغرب يرحل فرنسياً متهماً بالقرصنة إلى الولايات المتحدة

الرباط - (أ ف ب):
رحلت السلطات المغربية، الأربعاء، الفرنسي سيباستيان راوولت إلى الولايات المتحدة، التي تتهمه بالضلوع في قضية قرصنة معلوماتية، وفق ما أفاد مصدر أمني مغربي وكالة "فرانس برس".

وقال المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه إن "عملية التسليم تمت من مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء في رحلة متجهة صوب نيويورك"، مشيراً إلى أن العملية باشرها عملاء تابعون لمكتب التحقيقيات الفيدرالي الأميركي (FBI).

كان راوولت (21 عاماً) أوقف في 31 مايو لدى وصوله مطار الرباط قادماً من فرنسا، حيث كان ملاحقاً من طرف الشرطة الدولية (إنتربول) بناءً على طلب من القضاء الأميركي.

ويشتبه مكتب التحقيقات الفيدرالي في انتمائه إلى مجموعة قراصنة تدعى "شيني هانترز"، يُتهم أعضاؤها بارتكاب عمليات قرصنة "مدرة للأرباح"، استهدفت شركات منها مايكروسوفت. ويواجه، في حال إدانته عقوبة قد تصل إلى السجن 116 عاماً.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.