إريتريا ترفض اتهاماً أميركياً بتورط قواتها في الحرب بـ"تيغراي"

أديس أبابا- (أ.ف.ب):

رفضت إريتريا الجمعة، اتهامات أميركية بأن قواتها متورطة في النزاع الدائر بمنطقة تيغراي المضطربة شمالي إثيوبيا، في بيان نادر من الدولة التي تتسم بسرية وتكتم كبيرين.

وكتب وزير الإعلام الإريتري يماني جبريميسكل على تويتر: "إريتريا ترفض البيان غير المبرر الذي نشرته السفارة الأميركية في أسمرة على فيسبوك اليوم والادعاءات الكاذبة والمفترضة التي تروج لها".

ودعت السفارة الأميركية في أسمرة الجمعة إريتريا "لسحب قواتها من تيغراي على الفور"، مضيفة: "لقد نقلنا مخاوفنا البالغة بشأن تقارير موثوقة عن انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبتها القوات الإريترية والجهات الفاعلة الأخرى".

وتم توثيق تورط إريتريا في النزاع الإثيوبي الدامي المستمر منذ 3 أشهر على نطاق واسع، لكن كلاً من أسمرة وأديس أبابا نفت ذلك رسمياً.

وأعلن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد عن عمليات عسكرية ضد قادة الحزب الحاكم في منطقة تيغراي الشمالية في أوائل نوفمبر الماضي.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.