Open toolbar

مالي: واشنطن لديها أدوات أخرى لمنع إيران من حيازة سلاح نووي وستستخدمها

(رويترز):

اعتبر المبعوث الأميركي الخاص لإيران، روبرت مالي، أن جهود إحياء الاتفاق النووي الموقع مع إيران عام 2015 تمر بـ"مرحلة حرجة"، لتحديد ما إذا كان ممكناً إحياء الاتفاق النووي من عدمه.

وقال مالي، إن الأسباب الإيرانية لعدم استئناف المحادثات تنفد، وأن صبر الولايات المتحدة بدأ ينفد بسبب فشل إيران في استئناف المحادثات.

وجدد مالي التأكيد على أن الولايات المتحدة لديها أدوات أخرى لمنع إيران من الحصول على سلاح نووية وأنها ستلجأ لتلك الوسائل إذا اقتضت الحاجة، لكنه رفض التعليق على ماهية تلك الأدوات.

وتعهد مالي بتكثيف الضغوط الدبلوماسية على إيران في الأيام والأسابيع المقبلة.

وأعرب مالي عن قلق الولايات المتحدة المتزايد من مماطلة إيران في استئناف المحادثات ومن المطالب الإيرانية المبالغ فيها.

وقال مالي، رداً على سؤال بشأن ما إذا كان ممكناً إحياء الاتفاق النووي، إن الفرصة لاستعمال الدبلوماسية لن "تغلق أبداً".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.