Open toolbar

السيدة الأولى الأوكرانية أولينا زيلينسكا خلال لقائها رئيسة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية سامانثا باور في واشنطن - 18 يوليو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

التقت السيدة الأولى في أوكرانيا، أولينا زيلينسكا، وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في واشنطن الاثنين، خلال زيارة غير مُعلنة للولايات المتحدة تتضمّن لقاءات بارزة، بما في ذلك مع نظيرتها الأميركية جيل بايدن، إضافة إلى إلقائها كلمة أمام الكونجرس.

ورُفعت أعلام أوكرانية وأميركية في جادة بنسلفانيا، خلال توجّه زيلينسكا للاجتماع مع بلينكن، في حدث لم يُعلن عنه مسبقاً، حسبما أفادت وكالة "أسوشيتد برس".

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، إن بلينكن طمأن زيلينسكا إلى التزام الولايات المتحدة تجاه أوكرانيا، مشيداً بعملها مع المدنيين الذين يواجهون أهوال الحرب.

وكتب بلينكن على تويتر: "اجتمعت اليوم مع السيدة الأولى لأوكرانيا أولينا زيلينسكا، لمناقشة التكاليف الإنسانية الهائلة لحرب الرئيس (الروسي فلاديمير) بوتين. تبقى الولايات المتحدة ملتزمة بمساعدة شعب أوكرانيا في الدفاع عن نفسه ضد روسيا، وتأمين العدالة، وإعادة بناء بلدهم".

الخارجية الأميركية أعلنت عن مثول وجيز مخطّط له لبلينكن وزيلينسكا أمام المصوّرين، ثم ألغته. ويعكس غياب التغطية الإعلامية الكثيفة لزيارة زيلينسكا، أنها لا تجريها بصفتها ممثلة رسمية لحكومة زوجها، الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، بحسب "أسوشيتد برس".

لكن صحيفة "وول ستريت جورنال" أوردت أن زيارة زيلينسكا، التي لا تتولّى منصباً رسمياً في الحكومة الأوكرانية، تشير إلى مساعٍ متزايدة تجريها كييف لطلب مزيد من المساعدات العسكرية والدعم السياسي، في مواجهة الغزو الروسي الذي بدأ قبل خمسة أشهر.

لقاء مع جيل بايدن

كذلك التقت السيدة الأوكرانية الأولى سامانثا باور، رئيسة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، التي قدّمت مليارات الدولارات لدعم كييف والاحتياجات الإنسانية في أوكرانيا، كما تعمل لتخفيف نقص الغذاء في العالم، الذي تفاقم نتيجة الحرب التي شنّتها موسكو.

وتلتقي زيلينسكا جيل بايدن في البيت الأبيض، الثلاثاء، ثم تلقي خطاباً في الكونجرس، الأربعاء، علماً أن زوجها نال ترحيباً كبيراً من أعضاء الكونجرس، خلال خطاب افتراضي ألقاه أمامهم في مارس الماضي، طالب خلاله بتزويد بلاده بمزيد من المعدات العسكرية.

وكانت جيل بايدن التقت زيلينسكا في مايو الماضي، عندما أجرت السيدة الأميركية الأولى زيارة غير معلنة لأوكرانيا.

الابتعاد عن زوجها

درست زيلينسكا الهندسة المعمارية، لكنها عملت ككاتب سيناريو كوميدي، بما في ذلك لزيلينسكي، الذي كان ممثلاً كوميدياً يظهر في برنامج تلفزيوني شهير، قبل انتخابه رئيساً في عام 2019.

وخلال الحرب، نال زيلينسكي إعجاب الأوكرانيين وأنصار بلاده في الخارج، من خلال بقائه في كييف.

اختفت زيلينسكا إلى حد كبير، مع ابنيها، خلال الأشهر الأولى للغزو. وقالت لمجلة "تايم"، في مقابلة هذا الشهر، إن الحرب أرغمتها على الابتعاد عن زوجها لأسباب أمنية، منذ الساعات الأولى للقصف الروسي. وأضافت أن ابنيهما، مثل الأوكرانيين، يشاهدون زيلينسكي غالباً منذ اندلاع الحرب، في الخطابات التلفزيونية الليلية التي يوجّهها لمواطنيه.

زيلينسكا خرجت من عزلتها، في 8 مايو، للقاء جيل بايدن، التي أجرت زيارة غير معلنة إلى غرب أوكرانيا. والتقت السيدتان في مدرسة، حيث تعانقتا وتحدثتا وانضمتا إلى تلاميذ في صنع دببة ورقية، كهدية لمناسبة عيد الأم.

بعد ذلك باتت زيلينسكا أكثر حضوراً، إذ أجرت مزيداً من المقابلات الصحافية بشأن حرب أوكرانيا، وحول مشاريعها خلال الغزو.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.