Open toolbar

منظر عام لسد بايهتان الكهرومائي على الحدود بين مقاطعتي يوننان وسيشوان – 28 يونيو 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

تسببت موجة الحر والجفاف بمقاطعة سيشوان الصينية في توقف توليد الطاقة الكهرومائية وتفاقم نقص الكهرباء بعد انخفاض منسوب مياه الأنهار، ما أدى إلى إغلاق بعض المصانع في إحدى أكثر المقاطعات اكتظاظاً بالسكان في الصين.

ووصلت درجات الحرارة والجفاف في المقاطعة إلى أسوأ مستوياتها المسجلة حسبما ذكرت "بلومبرغ" الثلاثاء، مع توقعات باستمرار الارتفاع الشديد في درجات الحرارة لأسبوع آخر، وفقاً لإدارة الاقتصاد والمعلومات في سيشوان.

وقالت إدارة الاقتصاد والمعلومات، إن تدفقات المياه إلى السدود المُولدة للطاقة الكهرومائية انخفضت بنسبة 50% منذ بداية الشهر الجاري، في الوقت الذي ازداد فيه الطلب على الطاقة بسبب الطقس الحار.

وخلافاً لما حدث في أوروبا، حيث يُهدد انحسار المياه في نهر الراين بألمانيا حركة عبور الوقود والسلع، يمثل الجفاف تهديداً أكبر - على الأقل في هذه المرحلة - لتوليد الكهرباء.

وفي أوروبا، أدت موجات تاريخية من الحر والجفاف، إلى موجة عنيفة من حرائق الغابات في فرنسا، ودفعت بالسلطات البريطانية إلى إعلان حالة الجفاف رسمياً في أجزاء من البلاد مع بلوغ معدل جفاف نهر التايمز أعلى مستوياته، فيما أدى الحر إلى اندلاع حرائق غابات في ألمانيا، وانخفاض كبير في منسوب نهر الراين.

مشكلات في النقل البحري

وقالت "بلومبرغ" إن استمرار انخفاض مياه الأنهار في سيشوان، قد يؤدي إلى حدوث مشاكل محتملة في قطاع الشحن، إذ أن نحو 16% من البضائع في البلاد تُنقل عبر الأنهار الداخلية والنقل البحري الساحلي، وفقاً لتقرير وزارة النقل الصينية لعام 2020.

وتعاني سيشوان والمناطق المحيطة بها من الطقس الحار والجفاف منذ يوليو الماضي.

وانخفض منسوب المياه في نهر يانجتسي، وهو أكبر ممر مائي في الصين، إلى أدنى مستوياته في هذا الوقت من العام، وفقاً لتقرير نشرته وكالة "شينخوا" الصينية.

وتعتمد المقاطعة الواقعة في جنوب غرب الصين بشكل كبير على الطاقة الكهرومائية، وتبيع الطاقة المُولدة من مياه الأنهار إلى الأجزاء الشرقية ذات الكثافة السكانية العالية مثل شنغهاي وتشجيانج.

تأثير على الصناعة

وتمثل سيشوان نحو 15% من البولي سيليكون الذي تنتجه الصين، وقد تزيد أي انقطاعات للكهرباء من الاختناق الذي تعاني منه الأسواق أصلاً، حسبما قال محللو بنك مورجان ستانلي.

وسيؤدي ذلك إلى تقليص إمدادات الليثيوم المكون الرئيسي في البطاريات، وهو ما قد يدفع الأسعار للارتفاع وفقاً لمحللين في Diwa Capital.

وتعد المقاطعة مركزاً صناعياً ضخماً إذ تضم مصنع شركة "Foxconn" الذي ينتج جهاز "iPad" اللوحي من شركة "أبل" الأميركية. لكن متحدثاً باسم الشركة التايوانية قال إن تأثير الجفاف على عمليات المصنع في سيشوان سيكون محدوداً.

ولدى شركة "فولكس فاجن" الألمانية لصناعة السيارات مصنعاً كبيراً هناك، وقال متحدث باسم الشركة في الصين، إن المصنع الذي يقع في تشانجدو تأثر  بانقطاعات الكهرباء، ولكنه لا يتوقع سوى تأخيرات بسيطة في عملية الإنتاج.

لا انقطاعات كبيرة

ونقلت "بلومبرغ" عن موقع "sxcoal.com" أن تدفقات المياه من ممرات السد الثلاثة، أكبر محطة للطاقة الكهرومائية في العالم، في مقاطعة هوبي انخفضت بنحو 40% عن العام الماضي.

ومع ذلك، لا يُرجح أن تشهد الصين انقطاعاً في التيار الكهربائي على مستوى البلاد بسبب الجفاف، وفقاً لهانيانج وي، المحلل في "بلومبرغ إن إي إف".

وقال المحلل، إن معظم المقاطعات تعتمد بشكل أكبر على الفحم لتوليد الكهرباء، مُوضحاً أن المصانع خزنت الوقود الأحفوري قبل الصيف، تماشياً مع توجيهات الحكومة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.