Open toolbar

مقاتلات روسية تحلق فوق "جسر كيرتش" الذي روسيا بشبه جزيرة القرم - 25 نوفمبر 2018 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
كييف-

هدّدت أوكرانيا، الأربعاء، بتفكيك "جسر كيرتش"، الذي شيدته موسكو بتكلفة عالية لربط روسيا بشبه جزيرة القرم، حيث وقعت عدة انفجارات في قواعد عسكرية روسية.

وكتب مستشار الرئاسة الأوكرانية ميخايلو بودولياك على تلجرام "هذا الجسر عبارة عن بنية غير قانونية ولم تسمح أوكرانيا ببنائه. إنه يضر ببيئة شبه الجزيرة وبالتالي يجب تفكيكه. لا يهم كيف: عمداً أم لا".

ويُعد "جسر كيرتش" الذي افتتحه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مايو 2018، الممتد على طول 19 كيلومتراً، مشروعاً ضخماً ومكلفاً، استغرق بناؤه عامين لربط روسيا بشبه جزيرة القرم، ويرمي إلى الحد من عزلة شبه الجزيرة بعد أربع سنوات على ضمها من أوكرانيا.

يأتي هذا التهديد من بودولياك بعد وقوع سلسلة انفجارات في شبه جزيرة القرم التي تستخدمها روسيا كقاعدة خلفية لغزو أوكرانيا، الذي بدأ في 24 فبراير.

والثلاثاء، استهدف هجوم مستودع ذخيرة في موقع عسكري قرب قرية دجانكوي في شمال شبه جزيرة القرم، قالت موسكو إنه كان نتيجة عمل "تخريبي"، بدون أن تتهم أي جهة بالوقوف خلفه، فيما أعلن حاكم شبه جزيرة القرم سيرجي أكسيونوف الذي زار موقع الحريق، أنه أدى إلى إصابة مدنيَّين شخصين.

وأعلن الجيش الروسي أن "أضراراً لحقت بعدد من المنشآت المدنية، بما في ذلك خطوط كهرباء ومحطة توليد كهربائي وسكة حديد، فضلاً عن عدد من المباني السكنية".

انفجار في قاعدة جوية بالقرم

في التاسع من أغسطس، أبلغت موسكو عن انفجار ذخائر في قاعدة عسكرية جوية في القرم، ما أدّى إلى مقتل شخص وإصابة آخرين.

ولم تتبنّ أوكرانيا رسمياً أي هجوم استهدف شبه جزيرة القرم، لكن مسؤولين أوكرانيين أدلوا بتعليقات في أكثر من مناسبة، توحي وكأن كييف منخرطة في هذه الهجمات.

وأكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن كييف "لن تتخلى أبداً" عن نيتها استعادة شبه جزيرة القرم من روسيا.

ومنذ غزو أوكرانيا، تؤدي القرم دوراً رئيسياً في الاستراتيجية الروسية. وبدأ الهجوم على جنوب أوكرانيا من القرم، ما سمح لموسكو بالسيطرة على مساحات شاسعة من الأراضي في الأسابيع الأولى من الحرب.

وتقلع طائرات روسية أيضاً بشكل شبه يومي من شبه جزيرة القرم لضرب أهداف في المناطق الخاضعة لسيطرة كييف. وتقع العديد من مناطق شبه الجزيرة في مرمى المدافع والطائرات المسيّرة الأوكرانية. 

ورغم النزاع، لا تزال شبه جزيرة القرم وجهة مفضلة بالنسبة إلى العديد من الروس، الذين يمضون إجازتهم الصيفية على شواطئها.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.