Open toolbar

ركاب يصطفون أمام مكاتب تسجيل في صالة المغادرة بمطار فرانكفورت وسط إضراب جزئي لعمال "لوفتهانزا" - ألمانيا - 27 يوليو 2022 - Bloomberg

شارك القصة
Resize text
فرانكفورت-

أيّد معظم الطيارين العاملين بشركة "لوفتهانزا" في ألمانيا، كبرى شركات الطيران الأوروبية، تنفيذ إضراب للمطالبة بزيادة الأجور، حسبما أعلنت النقابة المعنية، الأحد.

واعتبر اتحاد "قمرة القيادة" في بيان أن "هذا مؤشر لا يمكن تجاهله". وأضاف أن خطر وقف تشغيل طائرات "لوفتهانزا" ازداد، لكن نتيجة المشاورات "لا تعني بشكل تلقائي بأنه سيتم تنفيذ إضراب".

وذكرت النقابة أنها ستعيد فوراً إطلاق المفاوضات المتعثرة حالياً مع  الإدارة "مع دعم أكبر" من أعضائها.

أكثر من 5 آلاف طيار

وتوظف "لوفتهانزا" نحو 5 آلاف و500 طيار في عملياتها المرتبطة بنقل الركاب والشحن. ويُعد اتحاد "قمرة القيادة" النقابة الوحيدة الممثلة لها.

وصوّت 97.6% من الطيارين لمصلحة إضراب الطيارين العاملين في خدمة الركاب، و99.3% بالنسبة للعاملين في خدمة الشحن. وبلغت نسبة المشاركة نحو 95% من أعضاء النقابة.

ويطالب الطيارون بزيادة رواتبهم بنسبة 5.5% هذا العام، يتبعه تعديل تلقائي يتماشى مع التضخم.

وتُطالب النقابة بضمان بشأن حجم أسطول "لوفتهانزا" من أجل تأمين وظائف الطيارين.

وتُلوح مخاطر الإضرابات في وقت تخوض "لوفتهانزا" نزاعاً مع أفراد الطاقم الأرضي الذين شاركوا في إضراب استمر 24 ساعة في 27 يوليو، ما أحدث اضطرابات كبيرة في حركة الطيران في ألمانيا.

وتُطالب نقابة الطواقم الأرضية "فيردي" برفع الأجور بنسبة 9.5%، بينما رفضت الإدارة المطالب حتى الآن.

وألغت "لوفتهانزا" حتى الآن نحو 6 آلاف رحلة هذا الصيف، في حين ينوي مطار فرانكفورت، أكبر المطارات الألمانية، تخفيف جدول الرحلات من أجل تحسين استقرار العمليات الجوية، التي تتعرض لضغوط كبيرة بسبب العطل الصيفية.

ومنذ رفع القيود الصحية مطلع العام الجاري، تعاني شركات الطيران والمطارات في تلبية الطلب الذي يشهد ارتفاعاً كبيراً، بعد بطء في الحركة استمر عامين خسر خلالهما هذا القطاع الكثير من موظفيه.

يشار إلى أن قطاع الطيران الألماني يعاني في الوقت الحالي نقصاً في الموظفين يبلغ 7 آلاف شخص، حسبما أظهرت دراسة للمعهد الاقتصادي "IW" صدرت في نهاية يونيو.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.