Open toolbar

لحظة وصول مدنيين أوكرانيين تم إجلاؤهم من مجمع آزوف ستال إلى مخيم بقرية بيزيمين شرقي أوكرانيا. 1 مايو 2022. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
موسكو/كييف-

أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، بدء عمليات إجلاء المدنيين من مجمع "آزوف ستال"، حيث تتحصن آخر القوات الأوكرانية في ميناء ماريوبل على البحر الأسود، وسط تضارب بشأن وجهتهم.

وتسيطر القوات الروسية على المدينة الأوكرانية التي دمرتها الحرب، لكن بعض المقاتلين والمدنيين ما زالوا متحصنين في مصنع "آزوف ستال" للصلب، وهو مصنع ضخم من العصر السوفيتي أقيم خلال حكم جوزيف ستالين، ويضم عدداً كبيراً من المخابئ والأنفاق ليصمد أمام هجوم كبير.

وقال الرئيس الأوكراني، إن المجموعة الأولى من المدنيين مكوّنة من 100 شخص تتجه خارج ماريوبل إلى المنطقة الخاضعة للسيطرة الأوكرانية. 

وأوضح في تغريدة على "تويتر"، أن المجموعة ستصل إلى مدينة زابوريجيا التي تخضع للسيطرة الأوكرانية الاثنين، مضيفاً: "ممتن لفريقنا! إنهم يعملون الآن مع (الأمم المتحدة) لإجلاء مدنيين آخرين من المصنع".

موسكو: الإجلاء نحو دونيتسك 

بالمقابل، أكدت موسكو أنه تم إجلاء أربعين مدنياً الأحد من المصنع إلى مناطق تحت سيطرة روسيا في شرق أوكرانيا، مشيرةً إلى أن الإجلاء يتعلق بـ 18 رجلاً و14 امرأة وثمانية أطفال من ماريوبل إلى جمهورية دونيتسك المعلنة من جانب واحد، ويسيطر عليها الانفصاليون الموالون لروسيا.

وبحسب وكالة ريا نوفوستي الروسية، نقل الأشخاص الذين تم إجلاؤهم إلى مخيم في بلدة بيزيمينوي شرق ماريوبل، في منتصف الطريق بين المدينة الساحلية والحدود الروسية. وبحسب المصدر ذاته، ساعد الصليب الأحمر والأمم المتحدة في عملية الإجلاء.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع الروسية، إن الأشخاص الذين تم إجلاؤهم ويرغبون في الذهاب إلى الأراضي التي تيسطر عليها أوكرانيا، سُلموا إلى الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي. 

وأفادت وكالة "رويترز" بوصول  حوالي 50 مدنياً أوكرانياً إلى مركز إيواء مؤقت آمن نسبياً في الأراضي التي تسيطر عليها روسيا الأحد بعد إجلائهم من مصنع الصلب المدمر.

ووصل المدنيون في حافلات، ضمن قافلة ضمت مركبات تابعة للأمم المتحدة وللجيش الروسي، إلى قرية بيزيمين الواقعة على بعد نحو 30 كيلومتراً شرقي ماريوبل حيث نُصب صف من الخيام ذات اللون الأزرق الفاتح، بحسب رويترز.

الأمم المتحدة: تفاصيل محدودة

وقال المتحدث باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية ينس ليركه الأحد إن "الأمم المتحدة تؤكد أن عملية الإجلاء مستمرة في مجمع آزوف ستال للصلب بالتنسيق مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر وأطراف النزاع"، موضحاً أنه لا يمكنه الإدلاء بأي تفاصيل أخرى لأسباب أمنية.

وأضاف ينس أن "قافلة إجلاء المدنيين انطلقت في 29 أبريل وقطعت حوالي 230 كيلومتراً ووصلت إلى المجمع في ماريوبل صباح السبت بالتوقيت المحلي".

وقالت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق الأحد، إنه "في 30 أبريل بعد وقف إطلاق النار وفتح ممر إنساني، غادرت مجموعتان من المدنيين المباني السكنية المجاورة لمنطقة مصنع أزوف ستال للمعادن". 

وأضافت "في فترة ما بعد الظهر خرج 25 شخصاً من السكان" من دون أن توضح وجهتهم، وتابعت "عصراً غادرت مجموعة ثانية تضم 21 شخصاً تم نقلهم إلى بيزيمينوي" الواقعة تحت سيطرة روسيا. 

وأكدت السلطات الروسية تأمين "المأوى والطعام والرعاية الطبية اللازمة لجميع المدنيين". 

وفي تسجيل فيديو نشرته وزارة الدفاع الروسية تظهر قافلة سيارات وحافلات تسير في الظلام تحمل حرف "Z" الذي أصبح رمزاً للقوات المسلحة الروسية في هذا النزاع. 

وأعلنت روسيا الانتصار في ماريوبل يوم 21 أبريل، حتى مع لجوء مئات من أفراد القوات الأوكرانية والمدنيين للاحتماء في مصنع للصلب تعرض لقصف شامل في مدينة آزوف ستال حيث حوصروا مع القليل من الطعام والماء والدواء.

وتعطلت مفاوضات إجلاء المدنيين مراراً في الأسابيع الماضية، وتبادلت روسيا وأوكرانيا الاتهامات بالتسبب في ذلك.

حوّلت موسكو تركيزها إلى جنوب وشرق أوكرانيا في أعقاب إخفاقها في السيطرة على كييف في الأسابيع الأولى من الحرب التي دكت مدناً وتسببت في سقوط آلاف المدنيين، وأجبرت أكثر من خمسة ملايين على الفرار من بلدهم.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.