Open toolbar
قاتل صامت يهدد حيوانات الكوالا بالانقراض.. وأزمة المناخ تفاقم الوضع
العودة العودة

قاتل صامت يهدد حيوانات الكوالا بالانقراض.. وأزمة المناخ تفاقم الوضع

كوالا يبلغ من العمر 9 أشهر مع أمه - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

ينتشر قاتل صامت بين حيوانات الكوالا في أستراليا، ما يشكل تهديداً يقول خبراء الحياة البرية إنه قد يقضي على هذه الحيوانات الرمزية للبلاد. 

القاتل هو الكلاميديا​​، وهو فيروس ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي يصيب أكثر من 100 مليون شخص في كافة أنحاء العالم سنوياً، ويمكن أن يسبب العقم عند البشر إذا تُرك بلا علاج. أما عند الكوالا، فيمكن أن يسبب ​​العمى والخراجات المؤلمة في الجهاز التناسلي، ما قد يؤدي إلى العقم أو حتى الموت. 

والأسوأ أن المضادات الحيوية المستخدمة لعلاج المرض يمكن أن تدمّر أمعاء الكوالا، ما يؤدي إلى موت بعض هذه الحيوانات جوعاً حتى بعد الشفاء. 

وينتشر هذا الفيروس بسرعة. ففي عام 2008، كان معدل انتشار الكلاميديا منخفضاً جداً، قرابة 10 في المئة من تعداد الكوالا. لكن بحلول عام 2015، ارتفع هذا الرقم إلى 60 في المئة، وأصبح اليوم يبلغ نحو 85 في المئة من تعداد الكوالا، وفق ما يقول مارك كروكنبرجر، أستاذ علم الأمراض البيطرية في جامعة سيدني، لشبكة "سي إن إن" الأميركية.

ويقول كروكنبرجر إن "هذا ليس عدداً قابلاً للحياة بعد الآن بسبب العقم"، موضحاً أن "كل أنثى مصابة بالكلاميديا ​​تصاب بالعقم في غضون سنة، وربما سنتين كحد أقصى.. حتى لو بقيت على قيد الحياة، فإنها لا تتكاثر". 

تجارب لقاحات 

يجري العلماء الآن تجربة لقاحات ضد الكلاميديا ​​لحماية هذه الحيوانات. وقال كروكنبرجر: "إننا نواجه مخاطر عالية جداً للانقراض إذا لم تنجح استراتيجية اللقاح". 

 وتعدّ الكوالا حيوانات رمزية لأستراليا، إذ لا يمكن إيجاد هذه الجرابيات التي تحمل صغارها في جعبة بطنها، سوى هناك. 

وتم إدراج الكوالا على أنها "معرضة للخطر" في القائمة الحمراء لـ"الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة"، الذي يصنف الأنواع المعرضة لخطر الانقراض. ويقول الاتحاد إن هناك ما بين 100 ألف و500 ألف كوالا في البرية، لكن مؤسسة الكوالا الأسترالية تقول إن العدد أقرب إلى 58 ألفاً. 

وتقوم الحكومة الأسترالية بصياغة خطة وطنية لاستعادة الكوالا، ستتم مراجعتها في ديسمبر المقبل قبل أن تصبح قانوناً في عام 2022؛ كما أنها خصصت العام الماضي، مليوني دولار أسترالي (1.47 مليون دولار) لتعداد الكوالا المتبقية.

تهديدات المناخ

إضافة إلى الكلاميديا، تواجه حيوانات الكوالا تهديدات أخرى لبقائها، تتمثل بفقدان مواطن سكنها بفعل حرائق الغابات. وفي عام 2019، قتلت الحرائق أو شردت ما يقرب من 60 ألف كوالا، وفقاً للصندوق العالمي للطبيعة. 

وجعلت أزمة المناخ أستراليا أكثر عرضة لحرائق الغابات والجفاف وموجات الحر؛ وهي تجعل الكوالا أكثر عرضة للإصابة بأمراض.

وقال تقرير للحكومة الأسترالية إنه عندما تتعرض الجرابيات لظروف بيئية مرهقة بشكل غير عادي، بما في ذلك "الطقس الحار والجفاف وفقدان الموطن"، تنتشر الكلاميديا ​​بسرعة أكبر بين حيواناتها. 

وأوضح بيتر تيمز، أستاذ علم الأحياء الدقيقة في جامعة "صن شاين كوست" في أستراليا، لـ"سي إن إن"، إنه بمجرد ارتفاع هرمونات الإجهاد لدى الكوالا بسبب مشاكل بيئية، غالباً ما تتطور العدوى من مشكلة بسيطة نسبياً إلى "مشكلة أكثر خطورة".

وقال إن مزيجاً من فقدان الموطن وتغير المناخ يتسبب في "إجهاد مزمن" للكوالا، ما يضعف جهازها المناعي. وأضاف: "كل هذا يؤدي إلى ضعف استجابة الكلاميديا، وينقلها من عدوى الكلاميديا ​​منخفضة الدرجة إلى مرض أكثر خطورة". 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.