Open toolbar

هارفي وينستاين يصل إلى محكمة نيويورك الجنائية. 24 فبراير 2020 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

وافقت محكمة في نيويورك على السماح لمنتج الأفلام السابق هارفي واينستين بالطعن على إدانته بالاغتصاب والاعتداء الجنسي، ما يمنحه فرصة للحصول على محاكمة جديدة.

وكتبت المحكمة في رسالة الاثنين الماضي، أرُسلت إلى محامي واينستين واطلعت عليها رويترز أن رئيسة المحكمة جانيت ديفيوري "منحت الإذن بالاستئناف" في 19 أغسطس.

ولم تذكر الرسالة بالتفصيل الأسباب التي أدت إلى القرار وليس لها أي تأثير على تهم الاغتصاب الأخرى المنسوبة إليه في كاليفورنيا.

الاحتمالات

عند تقييم الحجج المقدمة من محامي واينستين وممثلي الادعاء العام، يمكن للمحكمة أن تؤيد إدانته أو تأمر بمحاكمة جديدة.

وفي يونيو الماضي، أيدت محكمة الاستئناف الإدانة، رافضة الحجج القائلة بأن قاضي المحاكمة في مانهاتن ارتكب عدة أخطاء أبطلت المحاكمة.

وقال آرثر أيدالا، أحد محامي واينستين، بعد حديثه مع موكله في السجن، إن العائق أمام الأمر بمحاكمة جديدة كبير، لكن واينستي "شعر بالارتياح تجاه هذا القرار".

وقال أيدالا "إنه يأمل أن تجد المحكمة أنه لم يحصل على محاكمة عادلة وأن تنقض إدانته".

أقوى المنتجين نفوذاً

وواينستين (70 عاماً)، أحد أهم المنتجين في هوليوود وأقواهم نفوذاً، وأنتج أفلاماً منها "PULP FICTION" و"Shakespeare in Love" و"Gangs of New York".

كما أصبح أحد أهم المستهدفين في حركتي "ME TOO" و"Time's Up" المعنيتين بالكشف عن الانتهاكات الجنسية على أعلى مستوى في الشركات وقطاعي الترفيه والإعلام في الولايات المتحدة.

وفي فبراير 2020 خلصت هيئة محلفين في مانهاتن إلى أن واينستين مذنب باغتصاب ممثلة صاعدة سابقة والاعتداء الجنسي على مساعدة إنتاج. وحكم عليه قاض بالسجن 23 عاماً.

وواينستين مسجون في ولاية كاليفورنيا، حيث تم تسليمه العام الماضي وينتظر المحاكمة في 11 تهمة بالتحرش تجاه 5 نساء بين عامي 2004 و2013. ودفع واينستين ببراءته من تهم الاغتصاب والاعتداء الجنسي في لوس أنجلوس.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.