Open toolbar

المستشار الألماني أولاف شولتز والرئيس الأميركي جو بايدن قبل بدء اجتماع دول مجموعة السبع في مقر حلف شمال الأطلسي ببروكسل- 24 مارس 2022 - dpa

شارك القصة
Resize text
برلين-

قال متحدث باسم الحكومة الألمانية الخميس، إن المستشار أولاف شولتز والرئيس الأميركي جو بايدن اتفقا خلال اتصال هاتفي الخميس، على عدم الاعتراف بأي مكاسب تحققها روسيا على الأرض في أوكرانيا.

وأضاف المتحدث أن الزعيمين نددا أيضاً "بالتصريحات الأخيرة للقيادة الروسية التي تهدف إلى تشويه سمعة القيادة الأوكرانية الشرعية الديمقراطية".

وأفاد بيان للبيت الأبيض، بأن بايدن وشولتز أكدا على التزامهما خلال المكالمة بمواصلة محاسبة روسيا على أفعالها الوحشية في أوكرانيا، كما راجعا جهودهما الحالية لتوفير المساعدات الأمنية للحكومة الأوكرانية وكذلك المساعدات لملايين الأوكرانيين المتأثرين بالحرب في بلادهم.

وأضاف البيان أن الرئيس بايدن رحب بالمساعدات العسكرية الألمانية لأوكرانيا، وكذلك تعهدها مؤخراً بمزيد من المساعدات الإنسانية.

كما رحب بايدن بالشراكة الوثيقة بين البلدين خلال هذه الأزمة.

تحول في استراتيجية برلين

وأعلنت ألمانيا، الثلاثاء، أنها تعتزم تسليم أول شحنة من الأسلحة الثقيلة إلى أوكرانيا، وذلك بعد أسابيع من الضغوط الداخلية والخارجية، بشأن تأخرها عن دعم كييف عسكرياً أمام الغزو الروسي. 

وقالت وزيرة الدفاع الألمانية كريستين لامبرخت، إن الحكومة وافقت الاثنين، على تسليم دبابات "جيبارد" المضادة للطائرات من مخازن شركة "كيه إم دبليو".

وجاء الإعلان عن شحنات جيبارد بعد تقارير تفيد بأن شركة "راينميتال" الألمانية للصناعات الدفاعية طلبت موافقة الحكومة على تسليم 100 مركبة قتالية قديمة خاصة بسلاح المشاة من طراز "ماردر" و 88 دبابة "ليوبارد 1إيه5" قديمة إلى أوكرانيا.

وذكر وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، الثلاثاء: "أعتقد أنه من المهم أن ألمانيا أعلنت ذلك، سوف نقدم 50 نظاماً من أنظمة ليوبارد".

وأضاف: "أعتقد أن هذه الأنظمة ستوفر قدرة حقيقية لأوكرانيا. وفي ما يتعلق بما ستفعله ألمانيا فهذا قرار سيادي".

ويهدف إرسال أعداد كبيرة من الأسلحة إلى أوكرانيا إلى إضعاف القوات الروسية ليس فقط على أرض المعركة الحالية، لكن أيضاً على المدى الطويل، بحسب أوستن وخبراء عسكريين.

وزودت الولايات المتحدة وفرنسا وجمهورية التشيك وحلفاء آخرون كييف بمئات من قطع المدفعية بعيدة المدى للمساعدة في التصدي للهجوم الروسي على دونباس.

شولتز لن يزور كييف

وفي سياق متصل، تمسك المستشار الألماني أولاف شولتز الخميس، بموقفه الرافض حالياً لزيارة كييف رغم دعوة تلقاها من الرئيس الأوكراني وشملت أيضاً الرئيس فرانك فالتر شتاينماير الذي رفضت السلطات الأوكرانية استقباله قبل 3 أسابيع حسبما ذكرت "فرانس برس".

ووجه فولوديمير زيلينسكي دعوته خلال مكالمة هاتفية مع شتاينماير أتاحت بحسب الرئاسة الألمانية، "تبديد سوء الفهم" الناتج من رفض كييف استقبال الرئيس الألماني منتصف أبريل.

وخلال مؤتمر صحافي مساء الخميس، وصف شولتز هذه المحادثات بأنها "أمر جيد". لكنه أضاف أن "نتيجة المباحثات (تتمثل) في أن وزيرة الخارجية (أنالينا بيربوك) يمكن أن تتوجه إلى أوكرانيا قريباً"، وذلك حين سألته صحافية عما إذا كان يعتزم تلبية دعوة الرئيس الأوكراني.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.