Open toolbar
روسيا تعرض الوساطة لحل الأزمة الأفغانية: مستعدون للتعاون مع واشنطن وبكين
العودة العودة

روسيا تعرض الوساطة لحل الأزمة الأفغانية: مستعدون للتعاون مع واشنطن وبكين

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف مع نظيره المجري في بودابست - 24 أغسطس 2021 - AFP

شارك القصة
Resize text
بودابست/ دبي -

أكد وزير الخارجية الروسية سيرجي لافروف، الثلاثاء، استعداد بلاده للتعاون مع الولايات المتحدة والصين وباكستان، والوساطة لحل الأزمة في أفغانستان، فيما أعلن الكرملين إجلاء أفراد عائلات الدبلوماسيين الروس من كابول، قبل استيلاء طالبان عليها.

وأضاف لافروف خلال مؤتمر صحافي مع نظيره المجري بيتر سيارتو في بودابيست، أن موسكو "لا تريد رؤية القوات الأميركية متواجدة في وسط آسيا"، مشيراً إلى أنه في حال انتشر الجيش الأميركي في وسط آسيا "بهدف ضرب أفغانستان فسيحول ذلك أي بلد مستضيف إلى هدف".

وأوضح لافروف أن السبب الرئيسي لعدم رغبة موسكو في رؤية القوات الأميركية في المنطقة هو "تطلعهم إلى نشر قواعد عسكرية من أجل تنفيذ ضربات في أفغانستان عند الضرورة".

وبشأن اللاجئين الأفغان، اعتبر لافروف أن مقترحات واشنطن بالسماح للاجئين من أفغانستان بدخول بلدان وسط آسيا "يقوض استقرار تلك البلدان".

وفي في وقت سابق، ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" نقلاً عن مسؤولين أميركيين وروس رفيعي المستوى أن الرئيس الأميركي جو بايدن خاطب نظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال قمة جنيف، بشأن نشر قوات أميركية في آسيا الوسطى بعد انسحابها من أفغانستان.

وبحسب التقرير، أرادت السلطات الأميركية نشر قواعد بطائرات دون طيار ووحدات لمكافحة الإرهاب، لكن روسيا رفضت الطلب، وفقاً لوكالة الأنباء الروسية "تاس".

عمليات الإجلاء

من جانبه، قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين، للصحافيين، الثلاثاء، إنه تم إجلاء أفراد عائلات الدبلوماسيين الروس من أفغانستان قبل استيلاء مقاتلي طالبان على السلطة في كابول، مشيراً إلى أن السفارة الروسية في العاصمة الأفغانية "تعمل كالمعتاد".

وأوضح بيسكوف: "هناك اتفاقيات معينة لضمان سلامة دبلوماسيينا. أفراد الأسرة من نساء وأطفال الذين ليسوا موظفين في البعثة الدبلوماسية.. تم إخراجهم من أفغانستان في وقت مبكر".

وعلق المتحدث باسم الكرملين على الدعوات إلى تمديد إجلاء رعايا دول تحالف شمال الأطلسي "الناتو" من أفغانستان، قائلاً: "نعلم أن لديهم (الدول الغربية) خلافات معينة مع طالبان فيما يتعلق بتمديد المواعيد النهائية". لافتاً إلى أنه "في هذه الحالة، نراقب عن كثب لكننا لسنا مشاركين في هذه العملية".

ولم يعلق المسؤول في الكرملين على تأكيدات بأن السلطات الروسية تعيد اللاجئين، بمن فيهم النساء، إلى أفغانستان. 

وفي الوقت نفسه، أكد أن صعود طالبان إلى السلطة في كابول هو "أمر واقع"، ولم يتم اتخاذ قرارات بشأن "وضع خاص" للاجئين الأفغان في روسيا.

وبحسب "تاس"، فقد أعلنت المحكمة العليا الروسية، في 14 فبراير 2003، حركة طالبان "منظمة إرهابية"، وحظرت أنشطتها على الصعيد الوطني.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.