Open toolbar

طبق استقبال ستارلنيك للإنترنت الفضائي - Starlink.com

شارك القصة
Resize text
دبي-

قالت رئيسة شركة "سبيس إكس" جوين شوتويل، الثلاثاء، إن الشركة أرسلت "آلاف" أدوات الإنترنت الفضائي عبر خدمة ستارلينك إلى أوكرانيا.

وأضافت شوتويل لشبكة "سي إن بي سي"، أن معظم تمويل أدوات ستارلينك جاء من "مصادر خاصة"، قبل أن تضيف: "لقد ساعدت فرنسا، وأعتقد أن بولندا تساعد أيضاً، ولا أظن أن الولايات المتحدة قدمت لنا أي أموال لمنح محطات طرفية إلى أوكرانيا".

ولفتت "سي إن بي سي" إلى أن سفارتي فرنسا وبولندا لدى الولايات المتحدة "لم تستجيبا على الفور لطلبات الشبكة للتعليق".

وبدأت شركة الفضاء "سبيس إكس"، المملوكة لإيلون ماسك، إرسال شحنات أدوات الإنترنت الفضائي، المصحوبة بهوائي وحامل ثلاثي القوائم وجهاز توجيه الواي فاي، إلى أوكرانيا بعد فترة وجيزة من الغزو الروسي.

ويعتمد الحصول على خدمات الإنترنت الفضائي من "ستارلينك" وغيرها من مقدمي الخدمة من خلال الحصول على معدات الاستقبال الأرضي، والتي تتمثل في طبق استقبال يتم تثبيته أعلى المنزل، ويتم توصيله بجهاز يقوم بتوزيع الإشارة لاسلكياً داخل المنزل، والذي يقوم تماماً بدور "الراوتر".

100 ألف مستخدم

تعمل "ستارلينك" على توسيع نطاق انتشار تقديم خدماتها تدريجياً على مدى العامين الماضيين، حيث وصل عدد منصات الاستقبال المبيعة إلى 100 ألف شخص على مستوى العالم.

ويستطيع الأوكرانيون استخدام أدوات ستارلينك للاتصال مباشرة بشبكة "سبيس إكس" في المدار، حيث أطلقت الشركة نحو 2000 قمر صناعي حتى الآن.

وقالت شوتويل خلال حلقة نقاشية في مؤتمر "الأقمار الصناعية 2022"، الذي عُقد في واشنطن العاصمة: "أشعر بالفخر لأننا استطعنا أن نوفر المحطات الطرفية للشعب الأوكراني"، مضيفة: "أعتقد أنها كانت مفيدة للغاية لضمان استمرار تواصل الناس".

وكان ماسك أرسل محطات ستارلينك الطرفية إلى أوكرانيا بعد أن طلب المسؤول الأوكراني، ميخايلو فيدوروف، من الرئيس التنفيذي لـ "سبيس إكس" مساعدة بلاده في ظل تعطل خدمة الإنترنت بفعل الهجمات الروسية.

ولم يكن لدى شوتويل، التي تحدثت إلى "سي إن بي سي" بعد انتهاء الجلسة، رقماً إجمالياً أكثر تحديداً بشأن عدد الأطباق التي شحنتها الشركة إلى أوكرانيا.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.