Open toolbar

جنود روس خلال دورية في أحد شوارع مدينة ميليتوبول بمنطقة زابوروجيا - 1 مايو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
موسكو-

أعلنت الإدارة الموالية لروسيا والتي أقامتها موسكو في الأراضي التي تسيطر عليها بمنطقة زابوروجيا جنوب شرق أوكرانيا، أنها استولت على أملاك تابعة للدولة الأوكرانية.

وفي تصريحات الخميس، قال فلاديمير روغوف من الإدارة العسكرية والمدنية لزابوروجيا: "تُؤمم منطقة زابوروجيا المُحررة ممتلكات الدولة الأوكرانية. وتم توقيع المرسوم المذكور من قبل رئيس الإدارة العسكرية والمدنية في المنطقة".

ونقلت وكالات روسية عن نائب رئيس الإدراة أندري تروفيموف قوله "اليوم، وقع رئيس الإدارة العسكرية والمدنية لمنطقة زابوروجيا إيفغيني باليتسكي مرسوماً بتأميم ممتلكات لأوكرانيا من تاريخ 24 فبراير 2022".

وأشار إلى أن هذا الإجراء يشمل "الأراضي والموارد الطبيعية والبنى التحتية لقطاعات استراتيجية في الاقتصاد".

ولم يُحدّد ما إذا كانت محطة "زابوروجيا"، وهي أكبر محطة نووية في أوكرانيا وأوروبا أيضاً، والتي تُسيطر عليها القوات الروسية، مشمولة أيضاً بالإجراء.

ومنذ بداية غزو أوكرانيا في 24 فبراير الماضي، تحتل روسيا جزءاً كبيراً من هذه المنطقة، القريبة من منطقة خيرسون، والتي تسيطر موسكو على الأجزاء الأساسية منها.

غير أن القوات الأوكرانية لا تزال تسيطر على عاصمة زابوروجيا.

وفي جنوب البلاد، يقلق الأوكرانيون من احتمال ضم المناطق التي سيطرت عليها القوات الروسية، إذ إن موسكو تتحدث عن إجراء استفتاءات اعتباراً من يوليو لضمها.

ويسمح الاستيلاء الروسي على ساحل بحر آزوف (خيرسون، وزابوروجيا، ودونيتسك، وميناء ماريوبول) بأن يكون لموسكو جسر بري بين شبه جزيرة القرم التي ضمتها في العام 2014، والمنطقتين الانفصاليتين المدعومتين منها في شرق أوكرانيا.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.