Open toolbar
رئيس وزراء نيبال الجديد يفوز بتصويت حاسم على الثقة
العودة العودة

رئيس وزراء نيبال الجديد يفوز بتصويت حاسم على الثقة

رئيس الوزراء النيبالي شير بهادور ديوبا بعد توليه منصبه يسير في مجمع مكاتب "سينغا دوربار" الذي يضم مكتب رئيس الوزراء والوزارات الأخرى، في كاتماندو، نيبال. 13 يوليو 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
كاتماندو-

فاز رئيس وزراء نيبال شير بهادور ديوبا، الأحد، بتصويت حاسم على الثقة في البرلمان، ليعزز إمساكه بالسلطة بعد أيام من خلع سلفه من قبل أعلى محكمة في البلاد.

وحصل ديوبا الذي كان رئيس حزب المؤتمر النيبالي المعارض، على 165 صوتاً مؤيداً في البرلمان الذي يضم 275 مقعداً.

وخاطب الرجل البالغ من العمر 74 عاماً، النواب قبل التصويت قائلاً: "الإرباك السياسي المستمر وعدم اليقين وعدم الاستقرار تضعف الديمقراطية. لذلك من المهم أن نسير على طريق الاستقرار السياسي".

وأدى ديوبا اليمين الدستورية رئيساً للوزراء الثلاثاء، بعد أشهر من الاضطرابات السياسية التي أثارها رئيس الوزراء السابق كاي بي شارما. وحاول شارما الذي وصل إلى السلطة عام 2018 حل البرلمان في ديسمبر، لكن المحكمة العليا أحبطت المحاولة.

وفي مايو الماضي، حاول شارما (69 عاماً) حل البرلمان مجدداً، لكن المحكمة العليا أعادت تثبيت الهيئة التشريعية الاثنين، وعزلته من منصبه.

وحصل ديوبا على الأغلبية في التصويت على الثقة بعد أن نال دعماً من نواب تابعين لشارما.

وفي حال خسارته كان ديوبا سيضطر للدعوة إلى انتخابات جديدة، في هذه الدولة الفقيرة الواقعة في جبال الهيمالايا، والتي يبلغ عدد سكانها نحو 30 مليون نسمة.

وقال النائب المخضرم، الأسبوع الماضي، إن مكافحة جائحة كورونا ستكون أولوية حكومته، بعد تسجيل نحو 670 ألف إصابة ووفاة أكثر من 9,500 شخص.

وانتخب ديوبا رئيساً لوزراء نيبال 4 مرات بين عامي 1995 و2018، بما في ذلك خلال فترة التمرد الماوي القاسية التي استمرت عقداً.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.