Open toolbar
الأردن يعيد فتح حدوده مع سوريا اعتباراً من الأربعاء
العودة العودة

الأردن يعيد فتح حدوده مع سوريا اعتباراً من الأربعاء

نقطة تفتيش أردنية لدى معبر جابر الحدودي مع سوريا - 15 أكتوبر 2018 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

أعلنت وزارة الداخلية الأردنية، الاثنين، إعادة فتح معبر جابر الحدودي مع سوريا أمام حركة الشحن والمسافرين، اعتباراً من الأربعاء، وذلك عقب اجتماعات وزارية سورية أردنية موسعة لبحث سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين.

وأكدت الوزارة في بيان نقلته وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، أن "القرار يأتي لغايات تنشيط الحركة ‏التجارية والسياحية بين البلدين ‏مع مراعاة الإجراءات الأمنية والصحية المطلوبة".

ووصف رئيس غرفة تجارة الأردن نائل الكباريتي القرار بأنه خطوة في "الاتجاه الصحيح لتنشيط الحركة التجارية من جهة، وحركة النقل من الأراضي الأردنية إلى دول الجوار، من جهة أخرى".

وأوضح الكباريتي أن القرار الأردني سينشط كذلك عملية "تصدير السلع والمنتجات الأردنية إلى دول أوروبا ولبنان".

وأضاف أن "العلاقات الأردنية السورية تربطها مصالح مشتركة، لاسيما ما يتعلق بالإجراءات اللوجستية والنقل البري والترانزيت".

وأشار رئيس غرفة تجارة الأردن إلى أن "إغلاق مركز حدود جابر أثر سلباً على الحركة التجارية والاقتصادية للبلدين".

وبدأت بالعاصمة الأردنية عمّان، في وقت سابق الاثنين، اجتماعات وزارية سورية أردنية موسعة لبحث سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مجالات التجارة والنقل والكهرباء والزراعة والموارد المائية.

وقالت وكالة الأنباء السورية "سانا"، إن الاجتماعات شهدت مشاركة وفد سوري يضم وزراء الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر الخليل، والموارد المائية تمام رعد، والزراعة والإصلاح الزراعي محمد حسان قطنا، والكهرباء غسان الزامل، إضافة إلى نظرائهم من الجانب الأردني.

وقال وزير النقل الأردني وجيه عزايزة، إن "المباحثات الأردنية السورية ستشمل قضايا النقل، وفي مقدمتها تحديات الشحن وتوقف الشركة الأردنية السورية للنقل البري".

وأوضح عزايزة في تصريحات نقلتها وكالة "بترا"، أن "الوزراء من الجانبين سيبحثون انسيابية حركة الشحن بين البلدين وعودتها بنظام من الباب إلى الباب بدلاً من النقل التبادلي".

ولفت عزايزة إلى أن "مشاكل الشركة الأردنية السورية للنقل البري ستكون على طاولة البحث بعد توقفها لأعوام"، مبيناً أن "الجانبين سيبحثان أيضاً الرسوم المفروضة على الشاحنات على الحدود بهدف الوصول إلى حلول لها".

وكانت وزارة الداخلية الأردنية أعلنت في نهاية يوليو الماضي إغلاق معبر جابر بشكل مؤقت أمام حركة البضائع والركاب نتيجة لتطورات الأوضاع الأمنية في الجانب السوري والتي شهدت اشتباكات عنيفة في محافظة درعا (جنوب) أودت بحياة 28 شخصاً.

شريان اقتصادي

ومعبر جابر نصيب هو المعبر الرئيسي بين الأردن وسوريا، وشكل إغلاقه في أبريل 2015 بسبب النزاع في سوريا، ضربة موجعة لاقتصاد المملكة التي سجل التبادل التجاري بينها وبين جارتها الشمالية عام 2010 نحو 615 مليون دولار، قبل أن يتراجع تدريجياً بسبب الحرب.

وبلغ التبادل التجاري عام 2020 بين الأردن وسوريا 108.7 مليون دولار، وفقاً لأرقام رسمية أردنية. والحدود مع سوريا شريان مهم لاقتصاد الأردن، إذ تصدر عبرها بضائع أردنية إلى تركيا ولبنان وأوروبا وتستورد عبرها بضائع سورية ومن تلك الدول.

وتشهد سوريا منذ عام 2011 نزاعاً دامياً تسبّب بمقتل نحو نصف مليون شخص، وألحق دماراً هائلاً بالبنى التحتية والقطاعات المنتجة، وأدى إلى نزوح وتشريد ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.

وتستضيف المملكة نحو 650 ألف لاجئ سوري مسجلين لدى الأمم المتحدة، بينما تقدر عمّان عدد الذين لجأوا إلى الأردن منذ اندلاع النزاع في سوريا بنحو 1.3 مليون، بحسب وكالة "فرانس برس".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.