Open toolbar

إضراب سائقي الشاحنات بكوريا الجنوبية للمطالبة بحد أدني للأجور والاحتجاج على ارتفاع أسعار الوقود - 9 يونيو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
سول/ دبي -

تتزايد المخاطر التي تُهدد اقتصاد كوريا الجنوبية وسلاسل الإمداد العالمية مع اتساع نطاق إضراب سائقي الشاحنات على مستوى البلاد، ما أدى إلى توقف الإنتاج في شركة "بوسكو"، أكبر شركة لصناعة الصلب في كوريا الجنوبية، وألحق أضراراً متزايدة بقطاع البتروكيماويات، حسبما ذكرت وكالة "بلومبرغ".

وقدرت وزارة التجارة والصناعة والطاقة الكورية الجنوبية، الخسائر الناجمة عن حالات تعطيل الإنتاج في صناعات السيارات، والبتروكيماويات، والصلب، وغيرها من الصناعات الرئيسية بنحو 1.6 تريليون وون (1.2 مليار دولار).

وانضمت شركات البتروكيماويات الكورية الجنوبية الاثنين إلى شركات صناعة السيارات والصلب في خفض عملياتها بسبب تزايد المخزونات مع امتداد اضطرابات النقل بشكل سريع جراء إضراب سائقي الشاحنات، بحسب "رويترز".

وقالت الوزارة في بيان أصدرته، الاثنين، إن حالات تعطيل الإنتاج الناجمة عن الإضراب ستكون أكثر حدة هذا الأسبوع، بسبب وصول العديد من الشركات إلى الحد الأقصى لتخزين منتجاتها.

احتجاج سائقي الشاحنات

ويحتج اتحاد سائقي الشاحنات الذي يضم 22 ألف شخص على ارتفاع أسعار الوقود ويطالب بضمانات لحد أدنى من الأجور. وأخفقت أربع جولات من المفاوضات مع الحكومة في التوصل إلى حل وسط.

وتسبب الإضراب الذي دخل يومه السابع، الاثنين، في وقف أو تأخير عمليات تسليم شحنات السيارات، والوقود، والصلب، والمواد المستخدمة في تصنيع رقائق أشباه الموصلات، ما تسبب في تفاقم الاضطرابات في سلاسل الإمداد العالمية الناجمة عن إجراءات الإغلاق في الصين والغزو الروسي لأوكرانيا.

وتعد كوريا الجنوبية مورداً رئيسياً لأشباه الموصلات والهواتف الذكية والسيارات والبطاريات والسلع الإلكترونية. 

ويمكن أن يؤدي أي تباطؤ مطول في إنتاج وشحن الرقائق والبتروكيماويات والسيارات إلى زيادة المخاوف من ارتفاع التضخم وتباطؤ النمو.

انخفاض الشحن ووقف التصنيع

وقال اتحاد الصناعة الذي يمثل 32 شركة للبتروكيماويات في كوريا الجنوبية، إن متوسط الشحنات اليومية من الشركات الأعضاء انخفض 90%، بسبب الإضراب بحسب وكالة "رويترز".

وقالت رابطة صناعة البتروكيماويات الكورية في بيان، إن "العمل الجماعي لاتحاد تضامن سائقي الشاحنات لرفض النقل بدأ يلحق الضرر في مجمعات البتروكيماويات الرئيسية في أولسان ويوسو ودايسان".

ولم يتم التأكد بعد مما إذا كانت الشركات قد أوقفت عملياتها بالفعل ولكن مصدراً في شركة رئيسية للبتروكيماويات قال لـ"رويترز"، إن معظم الشركات لا تزال تخزن المنتجات النهائية على أمل استئناف النقل.

وأوقف عملاق الصلب الكوري الجنوبي "بوسكو" الإنتاج في 4 مصانع متخصصة في إنتاج لفائف أسلاك الصلب ومصنع لإنتاج لفائف الصلب المدرفلة على البارد منذ صباح الاثنين، بعدما تسبب إضراب سائقي الشاحنات في امتلاء مخازن الشركة، وفق "بلومبرغ".

وقالت "بوسكو" إن الإنتاج اليومي من لفائف أسلاك الصلب سينخفض بمقدار 7500 طن، بينما سيتراجع إنتاج لفائف الصلب المدرفلة على البارد بمقدار 4500 طن.

"أضرار متضاعفة"

ودعا اتحاد صناعة البتروكيماويات الكوري إلى وقف الإضراب، وقال إن "الأضرار تتضاعف" وستؤثر على الاقتصاد الوطني. وأضاف الاتحاد في بيان، الاثنين، أن الشحنات توقفت في الموانئ الرئيسية مثل أولسان، ويوسو، ودايسان. وتراجعت الشحنات اليومية إلى 10% من المتوسط البالغ 74 ألف طن.

وتراجعت أسهم الشركات الأكثر تضرراً من الإضراب في التعاملات المبكرة اليوم. وانخفض سهم شركة "هيونداي موتور" بنسبة 6.2%، وهو أكبر تراجع للسهم منذ فبراير 2021.

وتراجعت أسهم شركات "بوسكو"، و"هانوا"، و"إس كي إنوفيشن" بنسب 3.6%، و4.2%، و3.1% على التوالي.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.