Open toolbar

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يلتقي نظيره الروسي فلاديمير بوتين بمنتجع سوتشي في روسيا- 5 أغسطس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، أن الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان اتفقا خلال المحادثات في سوتشي على "تحويل جزء من مدفوعات الغاز الروسي إلى الروبل".

وقال نوفاك في تصريحات أوردتها وكالة "سبوتنيك" الروسية للأنباء": "اتفق الرئيسان على أن نبدأ إمدادات الغاز الجزئية، وسيتم الدفع بالروبل"، منوهاً إلى أن "روسيا في الوقت الحاضر تزود تركيا سنويا بنحو 26 مليار متر مكعب من الغاز".

وأضاف نوفاك: "اليوم، أنجزنا بشكل أساسي المهمة التي حددها الرئيسان للوصول إلى حجم مبيعات تجاري قدره 100 مليار دولار، وتبسيط الإجراءات التي تسمح لأعمالنا بالتطور".

وأشار إلى أن بوتين وأردوغان "ناقشا قضايا التعاون في القطاع المصرفي والمالي"، مؤكداً أن "شركاتنا التجارية ومواطنونا يجب أن يكونوا قادرين على الدفع خلال الرحلات السياحية وعمليات التجارة، بالعملات الوطنية".

اتفاق الحبوب

وأكد الرئيسان الروسي والتركي في بيان مشترك، عقب الاجتماع في منتجع سوتشي على البحر الأسود، أهمية الاتفاق حول النقل الآمن للحبوب من الموانئ الأوكرانية، مشددين على ضرورة تنفيذه "نصاً وروحاً، بما في ذلك تصدير روسيا المستمر للحبوب والأسمدة، والمواد الخام لإنتاج الأسمدة"، بحسب وكالة الأنباء التركية "الأناضول".

وشدد الجانبان على "ضرورة ضمان تنفيذ الاتفاقات الخاصة بالحبوب، التي تم التوصل إليها في إسطنبول، ومن بينها تصدير الحبوب الروسية دون عوائق".

واتفقا الجانبان، بحسب البيان، على "اتخاذ خطوات ملموسة لزيادة التعاون بشأن القضايا التي ظلت على جدول أعمال كلا البلدين لفترة طويلة، وذلك في قطاعات مثل النقل والتجارة والزراعة والصناعة والتمويل والسياحة والبناء"، بحسب "سبوتنيك".

زيادة حجم التجارة

وأوضح البيان المشترك أن الجانبان اتفقا كذلك على "زيادة حجم التجارة الثنائية على أساس متوازن وتحقيق الأهداف الموضوعة وتلبية تطلعات الجانب الآخر، في المجالات الاقتصاد والطاقة".

وقبل بداية الاجتماع، أعرب بوتين عن شكره لنظيره التركي لـ"إسهامه في حل مشكلة الحبوب"، مضيفاً أنه "يجب على الشركاء الأوروبيين أن يكونوا ممتنين لتركيا لنقل الغاز من روسيا بلا انقطاع"، وفقاً لما أوردته "سبوتنيك".

وشدد بوتين على أن "خط أنابيب التيار التركي أحد أهم شرايين توريد الغاز الروسي إلى أوروبا"، كما تطرق بوتين إلى الملف السوري، قائلاً إنه "لن يتم تجاوزه".

من جهته، قال أردوغان إن "هذه المحادثات ستفتح صفحة جديدة من العلاقات بين البلدين لتشمل قضايا التعاون في مجال الطاقة، وصادرات الحبوب في البحر الأسود، والسياحة، والقضايا الإقليمية".

ويأتي اللقاء بعد 3 أسابيع على اجتماع الرئيسين في طهران، ونجاح الوساطة التركية في التوصل إلى اتفاق دولي يتيح استئناف تصدير الحبوب عبر مضيق البوسفور.

وبموجب الاتفاق، غادرت 3 سفن جديدة محملة بالذرة موانئ أوكرانيا صباح الجمعة، متجهة إلى إيرلندا والمملكة المتحدة وتركيا.

تجدر الإشارة إلى أنه بعد جهود استمرت أشهراً، وقعت موسكو وكييف اتفاقاً مدعوماً من الأمم المتحدة في إسطنبول، سمح بنقل شحنة من الذرة من ميناء أوديسا الأوكراني للمرة الأولى منذ بدء الغزو الروسي للبلاد في 24 فبراير، لإمداد لبنان، وستتبعها شحنات أخرى، ما قلل من مخاوف أزمة غذاء عالمية. 

وتريد تركيا الآن محاولة فتح باب مفاوضات في إسطنبول إذا كان ذلك ممكناً، لهدنة بين الرئيسين الروسي والأوكراني فولوديمير زيلينسكي. 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.