Open toolbar

رجل إطفاء يحاول إخماد حرائق الغابات التي اندلعت في سيشوان بجنوب غرب الصين. 22 أغسطس 2022 - VIA REUTERS

شارك القصة
Resize text
بكين -

تكافح منطقتا تشونج تشينج، وسيشوان في جنوب غرب الصين الحرائق التي اندلعت في الغابات، فيما تنتظران انخفاضاً في درجات الحرارة الشديدة وهطول الأمطار التي يُتوقع أن تبدأ الأسبوع المُقبل. 

وقال خبراء الأرصاد في الصين إن موجة الحر، المستمرة في البلاد منذ أكثر من شهرين، كانت على وشك الوصول إلى "نقطة تحول"، مع اقتراب موجة باردة قادمة من الغرب وحدوث إعصار في جنوب شرق البلاد، بحسب ما ذكرت "رويترز"، الثلاثاء.

وقال المركز الوطني للأرصاد الجوية في الصين عبر قناته على موقع "ويبو" إنه على الرغم من أن الصين لا تزال في حالة تأهب قصوى منذ 12 يوماً بسبب موجة الحر، يُتوقع انخفاض درجات الحرارة في أجزاء من وسط الصين بحلول الأربعاء.

كما توقع المركز انخفاض درجات الحرارة في منطقتي سيشوان وتشونج تشينج اعتباراً من 29 أغسطس.

حالة تأهب

وأعلنت السلطات الصينية أيضاً حالة التأهب القصوى لمواجهة الحرائق، الثلاثاء، محذرة من أن الوضع "خطير للغاية" في مناطق الغابات في وسط وجنوب تشونج تشينج وشرق سيشوان، وفقاً لوكالة الأنباء الرسمية في الصين.

وواجهت منطقتا تشونج تشينج وسيتشوان، انخفاضاً في معدل هطول الأمطار بنسبة 80% عن السنوات الماضية، وسط ما يصل إلى 19 حريقاً منذ 14 أغسطس الجاري.

ولم تُسجل أي إصابات حتى الآن، بحسب ما أفاد موقع Caixin الصيني لأخبار المال.

وقالت وزارة إدارة الطوارئ الصينية، الثلاثاء، إن مقاطعات جيانجشي، وهونان، وقويتشو في حالة تأهب قصوى أيضاً لمواجهة حرائق الغابات والمراعي.

وأضافت الوزارة أنها أرسلت أكثر من 2800 رجل إطفاء من جميع أنحاء البلاد إلى تشونج تشينج، وسيشوان للمساعدة في السيطرة على الوضع.

وتوقع مسؤولون حكوميون أن يستمر أثر الجفاف المستمر منذ فترة طويلة حتى الشهر المقبل، وحذروا من تعرض محاصيل الخريف للخطر.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.