Open toolbar

مسيّرة MQ-1C Gray Eagle خلال عرض في ولاية يوتا الأميركية- 15 سبتمبر 2011. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاجون"، الخميس، عن خطة عمل جديدة تساعد في تقليل عدد الضحايا والجرحى من المدنيين في العمليات العسكرية الأميركية، وخاصة الضربات التي تُنفذ بالطائرات المُسيرة.

وقالت شبكة "سي ان ان" الإخبارية في تقرير إن الجيش الأميركي يواجه منذ سنوات انتقادات بسبب سقوط عشرات المدنيين في الضربات المنفذة بطائرات مُسيرة، مشيرة إلى أن ذلك أصبح موضع تدقيق متزايد خصوصاً عقب تنفيذ غارة فاشلة تسببت بقتل 10 مدنيين، وذلك أثناء الانسحاب الأميركي من أفغانستان في أغسطس 2021.

وواجه "البنتاجون" انتقادات أيضاً بشأن غارة جوية نُفذت في سوريا في عام 2019، وأسفرت عن قتل العديد من المدنيين. 

وكان تحقيق سابق لـ"نيويورك تايمز" كشف مستنداً إلى مجموعة من المراجعات التي أجراها "البنتاجون"، "إخفاقات منهجية" في حماية المدنيين من ضربات جوية استهدفت تنظيم "داعش"، وهو ما زاد من الانتقادات.

أمر أوستن

واستجابة لهذه الانتقادات، أمر وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في يناير الماضي بمراجعة آلية تعامل الجيش مع الحوادث التي شهدت وقوع خسائر في صفوف المدنيين خلال 90 يوماً. 

كما أمر أوستن بإجراء تغييرات على كيفية تعامل الجيش مع هذه الحوادث في غضون 90 يوماً بعد الانتهاء من المراجعة، بحسب "سي ان ان".

ووفقاً لـ"سي ان ان"، ستضع خطة "تخفيف الضرر الذي يلحق بالمدنيين وإجراءات الاستجابة"، التي أُعلن عنها أوستن، الخميس، إطاراً لضم أشخاص مدربين وعلى دراية بقضايا الأضرار التي تلحق بالمدنيين إلى جميع وحدات الجيش.

وقال المتحدث باسم "البنتاجون" العميد الجوي بات رايدر في مؤتمر صحافي إن "الموظفين العاملين في مركز التميز لحماية المدنيين، الذي سيتم تأسيسه بموجب الخطة الجديدة، قادرون على تقديم الدعم بشأن كيفية تأثير بعض الأعمال والقرارات العسكرية على المدنيين".

وأضاف رايدر أن "مركز التميز لحماية المدنيين" سيضم 30 موظفاً، وأن قيادات العمليات القتالية والوحدات التابعة لها ستضم نحو 150 فرداً.

وقال مسؤول دفاعي كبير إن أوستن عين وزيرة الجيش، كريستين ورموت، لتنفيذ الخطة، ما يعني أن الجيش الأميركي سيشارك بشكل كبير في إنشاء البنية التحتية وتنفيذ توجهات الخطة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.