Open toolbar

الرئيس الإيراني خلال استقباله وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، طهران- 30 أغسطس 2022 - وكالة الأنباء الإيرانية

شارك القصة
Resize text
دبي-

قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، إن إعادة بناء وتعزيز علاقات بلاده مع السعودية "يخدم أمن المنطقة"، وأضاف أن جولات الحوار الخمس بين البلدين بوساطة العراق "كانت مفيدة"، مشدداً على أنه "مع استكمال تنفيذ الاتفاقات السابقة سيتمهد الطريق لتعزيز التفاعل".

وثمّن رئيسي خلال استقبال وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، مساء الاثنين، مشاورات الحكومة العراقية حول الشؤون الإقليمية، مشيراً إلى أن "مبادرات العراق وإجراءاته لتحسين أجواء التعاون بين دول المنطقة دون التدخل الأجنبي ستكون مؤثرة في تعزيز التضامن الإقليمي".

من جانبه، أكد وزير خارجية العراق فؤاد حسين "استمرار دور حكومة بلاده في سياق تحسين العلاقات بين إيران والسعودية"، و"قدم عرضاً مفصلاً في هذا الصدد"، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

وفي وقت سابق الأسبوع الماضي، قال ناصر كنعاني المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، إن علاقات طهران والرياض "مبنية على مواضيع ثنائية لا ترتبط بمفاوضات فيينا"، منبهاً إلى أنها تتم على الصعيد الثنائي فقط، ورأى أن التعاون بين الجانبين "يمكن أن يساعد في استعادة الهدوء بالشرق الأوسط".

وأضاف كنعاني: "هناك العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك على المستويين الثنائي والإقليمي بين طهران والرياض"، مشيراً إلى "وجود خلافات في وجهات النظر"، لكنه بيّن أن المفاوضات كانت "إيجابية" حتى الآن.

5 جولات 

وعُقدت 5 جولات من المحادثات بين مسؤولين إيرانيين وسعوديين خلال الأشهر الأخيرة في العراق الذي تجمعه حدود مع البلدين.

وفي ختام الجولة الخامسة من المفاوضات، خلال أبريل الماضي، أعرب رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، عن قناعته بأن "التفاهم بات قريباً" بين الرياض وطهران.

وفي يوليو الماضي، قال وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان إن طهران أبلغت الرياض استعدادها لـ"مواصلة الحوار على المستوى السياسي".

وفي 16 يوليو قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، إن المحادثات التي تمت حتى الآن بين السعودية وإيران يمكن وصفها بـ"الإيجابية"، لكنه أوضح أنها "لم تصل إلى النتائج المرجوة بعد".

وشدد على التزام السعودية بـ"البحث عن تفاهمات مناسبة"، معرباً عن تطلعه "إلى أن يكون جيراننا في إيران بنفس هذه الروح".

أمن العراق

وعلى صعيد الأزمة السياسية العراقية، قال الرئيس الإيراني، إن الأمن والاستقرار في العراق ممكن فقط عبر الحوار بين جميع تيارات البلاد السياسية، على أساس الدستور، من أجل التفاهم حول تشكيل حكومة جديدة لحل مشاكل الشعب، معتبراً أن "دور المرجعية مهم جداً في هذا الصدد".

من جانبه، عبّر وزير خارجية العراق عن تقديره لدعم إيران المستمر والحاسم لإرساء الاستقرار والأمن في العراق، واستكمال العملية السياسية لتشكيل حكومة جديدة فيه.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.