Open toolbar

وزارة المالية الروسية في موسكو - REUTERS

شارك القصة
Resize text
موسكو-

تراجع إجمالي الناتج المحلي في روسيا بنسبة 4% في الربع الثاني من 2022، مقارنة بالفترة نفسها قبل عام، بحسب تقديرات رسمية نُشرت الجمعة، وتعكس تداعيات العقوبات الاقتصادية المفروضة على موسكو إثر غزوها أوكرانيا.

وأعلنت وكالة "روستات" للإحصاءات في بيان، أن إجمالي الناتج المحلي بلغ "96% (من قيمته) في الفترة نفسها عام 2021". وهي أول أرقام تغطي فصلاً كاملاً منذ بداية الهجوم الروسي على أوكرانيا في أواخر فبراير. ولفتت الوكالة الروسية إلى أنها ستنشر تقييماً مفصلاً أكثر في 9 سبتمبر.

وأشارت إلى أن روسيا تتجه إلى فترة ركود، بعدما سجّلت في الربع الأول من 2022 نمواً بنسبة 3,5% على أساس سنوي.

وأعلن المصرف المركزي الروسي الجمعة، أنه يتوقّع تراجع إجمالي الناتج المحلي بنسبة تتراوح بين 4% و6% في 2022، يليه تراجع بين 1% و4% في 2023، قبل أن يعود ليرتفع اعتباراً من العام 2024.

وقال نائب حاكم المصرف المركزي الروسي أليكسي زابوتكين، الجمعة، إن "تراجع إجمالي الناتج المحلي سيبلغ ذروته في الأشهر الستة الأولى من 2023". وأضاف: "يتوجّه الاقتصاد نحو توازن جديد على المدى البعيد مع تحوّل الاقتصاد، سيعود النمو".

وتستهدف عقوبات غربية خصوصاً قطاعي الطاقة والمصارف الروسيين، ما يؤثّر بشدة على الاقتصاد الروسي وعلى سلاسل التوريد والصادرات.

وبلغ التضخّم في أبريل أعلى مستوى له منذ 20 عاماً، ثمّ تباطئ، غير أنه لا يزال مرتفعاً إذ بلغ نحو 15% في يوليو على أساس سنوي.

تراجع 4 سنوات

وأعاد الغزو الروسي لأوكرانيا اقتصاد موسكو 4 سنوات إلى الوراء، وفقاً لأول تقييم ربع سنوي بعد بدء الحرب، أجرته "بلومبرغ"، التي أشارت إلى أن ذلك وضع اقتصاد البلاد على الطريق نحو واحدة من أطول فترات الانكماش المسجلة في تاريخها على الإطلاق. 

وأعدت الوكالة إحصاء وصفته بـ"القاتم" لتداعيات الحرب بالنسبة لروسيا وأشارت في تقرير، الجمعة، إلى أن الاقتصاد الروسي الذي كان يتسارع في بداية عام 2022 بات يسير نحو الانكماش خلال الربع الثاني.

وتوقع​​ 12 محللاً اقتصادياً تحدثوا إلى "بلومبرغ"، أن تظهر البيانات الروسية الرسمية انكماش الناتج المحلي الإجمالي لأول مرة منذ أكثر من عام، وأن يشهد الاقتصاد تراجعاً بنسبة 4.7%.

ونقلت الوكالة عن الاقتصادي الروسي ألكسندر إيساكوف، قوله: "سيتخلى الاقتصاد عن 4 سنوات من النمو ويعود في الربع الثاني من 2022 إلى أرقام عام 2018، ولكننا نتوقع أن يتباطأ الانكماش في الربع الأخير من العام، إلا أنه من المتوقع أيضاً أن يفقد الاقتصاد 2% أخرى في عام 2023".

ورأت "بلومبرغ" أن استجابة البنك الروسي للأزمة، ساعدت على حدوث تراجع أكثر هدوءاً للاقتصاد الذي سبق أن توقع محللون في وقت سابق أن ينكمش بنسبة 10% في الربع الثاني من العام، وهو ما دفع الاقتصاديين في العديد من البنوك العالمية بما في ذلك "سيتي جروب" و"جي بي مورجان" لتحسين توقعاتهم منذ ذلك الحين.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.