Open toolbar

مطار حلب الدولي بعد إعادة افتتاحه إثر إغلاق استمر سنوات - 19 فبراير 2020 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أفادت وكالة الأنباء السورية "سانا"، الثلاثاء، بأن هجوماً إسرائيلياً استهدف مطار حلب، ما أدى إلى أضرار مادية بمهبط المطار وخروجه عن الخدمة.

وأضافت "سانا" أن طائرات إسرائليية نفذت قصفاً جوياً بعدد من الصواريخ من اتجاه البحر المتوسط غرب اللاذقية، وأن الدفاعات الجوية السورية أسقطت عدداً منها.

وهذا ثاني هجوم من نوعه في أقل من أسبوع يستهدف مطار حلب الدولي، حيث استهدفت إسرائيل المطار بالصواريخ يوم 31 أغسطس الماضي، ما تسبب في وقوع أضرار مادية.

تكثيف الضربات الإسرائيلية

وفي تقرير قبل أيام، نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر دبلوماسية ومخابراتية، أن إسرائيل كثفت ضرباتها على المطارات السورية "بهدف تعطيل خطوط الإمداد الجوي التي تستخدمها طهران على نحو متزايد لتوصيل الأسلحة لحلفائها في سوريا ولبنان"، ومن بينهم "حزب الله" اللبناني.

وتستخدم طهران النقل الجوي باعتباره وسيلة يمكن الاعتماد عليها بقدر أكبر من الثقة في نقل المعدات العسكرية لقواتها والمقاتلين المتحالفين معها في سوريا، بعد اضطراب حركة النقل بطريق البر، حسبما أوردت "رويترز".

وقالت المصادر الدبلوماسية والمخابراتية إن "إسرائيل ترى منذ زمن طويل في ترسيخ عدوتها اللدودة إيران لأقدامها في سوريا تهديداً لأمنها القومي"، وإنها "توسع نطاق ضرباتها لتعطيل الوسيلة الجديدة لنقل الأسلحة".

وبحسب قائد عسكري في تحالف إقليمي مدعوم من إيران، جاءت "أحدث الضربات في 31 أغسطس قبل قليل من وصول طائرة قادمة من إيران".

وقالت الحكومة السورية إن إسرائيل "شنت أيضاً هجوماً على مطار دمشق، ما ألحق أضراراً بالمعدات"، في ثاني هجوم من نوعه منذ يونيو عندما تسببت ضربات إسرائيلية للممر في خروجه من الخدمة لمدة أسبوعين.

ويأتي أحدث استهداف لمطار حلب، بعد أن أكدت وزارة النقل السورية في مطلع هذا الشهر أن كوادرها الفنية تواصل إصلاح الأضرار الناجمة عن القصف الإسرائيلي الذي استهدف مطار حلب الدولي لإعادته للخدمة بشكل كامل بدءاً من يوم الجمعة.

وصرحت الوزارة في بيانها يوم 2 سبتمبر: "تتابع كوادرنا الفنية في المؤسسة العامة للطيران المدني بالتنسيق والتعاون مع شركاتنا الوطنية المختصة ترميم وإصلاح الأضرار الناجمة عن العدوان الإسرائيلي الذي استهدف مطار حلب الدولي ليلة أمس".

ودعت سوريا، الخميس، الأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى إدانة "الاعتداءات الإسرائيلية" على أراضيها، معتبرة أنَّ الهجمات الإسرائيلية تمثل "خرقاً للسيادة وتهديداً مباشراً للسلم والأمن الإقليميين والدوليين".

وفي رسالة إلى الأمانة العامة للأمم المتحدة، ومجلس الأمن، حمَّلت وزارة الخارجية السورية، إسرائيل "المسؤوليات القانونية والأخلاقية السياسية والمالية عن استهداف مطاري دمشق وحلب الدوليين بشكل متعمد، وعن تعريض المرافق المدنية للتهديد والتخريب وحياة المدنيين للخطر"، حسب ما أوردت وكالة الأنباء السورية "سانا".

وتشن إسرائيل هجمات على سوريا منذ سنوات، تستهدف ما تصفه بأنه "قوات إيرانية وقوات مدعومة من إيران نُشرت في سوريا خلال الحرب" المستمرة منذ 11 عاماً.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.