Open toolbar

صاروخ حامل للأقمار الاصطناعية "سيمورج" في إيران - 30 ديسمبر 2021 - via REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

قالت وكالة الفضاء في روسيا "روسكوزموس"، الأربعاء، إنها تستعد لإطلاق قمر اصطناعي نحو الفضاء لمصلحة إيران، الثلاثاء المقبل.

ونقلت وكالة "تاس" للأنباء الروسية، أن "روسكوزموس" أشارت إلى أن المركبة الفضائية عبارة عن قمر اصطناعي للاستشعار عن بعد يسمى "خيام"، مضيفةً أنها "ستُرسله إلى المدار بواسطة صاروخ سويوز".

وشهدت السنوات الماضية، سلسلة من الإخفاقات الإيرانية في محاولاتها إطلاق صواريخ محملة بأقمار اصطناعية إلى الفضاء، ما وجد رد فعل دولي رافض لهذه المحاولات.

وقالت "روسكوزموس" للصحافيين، إن روسيا ستطلق القمر الإيراني "خيام" على متن صاروخها "سويوز 2.1b"، من قاعدة "بايكونور كوزمودروم" في يوم 9 أغسطس الجاري.

ووفقاً للوكالة، فإن "خيام" مخصص لاستكشاف كوكب الأرض، وهو من تصميم وإنتاج شركات روسية.

كما ستحمل الرحلة الفضائية 16 قمراً اصطناعياً روسياً لاستكشاف وقياس مجالات عدة على الأرض من مداراتها في الفضاء.

مزيد من التعاون

وفي وقت لاحق، أعلنت "روسكوزموس" عن لقاء جمع مديرها العام يوري بوريسوف بالسفير الإيراني فوق العادة لدى موسكو كاظم جلالي، بطلب من السفير نفسه.

وأشارت إلى أن الاجتماع تطرق إلى التعاون الثنائي بين الطرفين، والدعم الروسي الذي تترقبه إيران في هذا المجال.

وقال بوريسوف مخاطباً جلالي: "في الآونة الأخيرة كان لدينا جدول اتصالات مكثف للغاية.. ومتأكد من أننا في المستقبل سنكون قادرين على زيادة الوتيرة التي اتخذناها بالفعل، وسنعقد العديد من الاجتماعات التي نحتاجها حتى تتعزز علاقاتنا".

ونشر ذلك على حساب وكالة الفضاء في تطبيق التواصل الاجتماعي الروسي "فكونتاكتي" (VK)، (ВКонтакте)، إضافة إلى حسابها في التطبيق الروسي "أودنوكلاسنيكي" (OK)، (Odnoklassniki).

إخفاقات إيران الفضائية

من جانبه، اعتبر موقع "إيران إنترناشونال" المختص في الشأن الإيراني، أن طهران لجأت إلى موسكو بعد سلسلة من الإخفاقات المتكررة التي منيت بها طهران في إطلاق أقمارها الاصطناعية بواسطة صواريخ إيرانية.

وسبق للولايات المتحدة ودول أوروبية ذات علاقة بمفاوضات البرنامج النووي، إدانة محاولات إيران لتطوير برنامجها الصاروخي.

وفي يونيو الماضي، وصف البيت الأبيض، إطلاق صاروخ "ذو الجناح" بأنه إجراء "عديم الفائدة ومزعزع للاستقرار"، وأعلن أنه ملتزم باستخدام العقوبات وغيرها من الإجراءات لمنع مزيد من التقدم في برنامج إيران الصاروخي.

كما أدانت الدول الأوروبية الثلاث، العضوة في الاتفاق النووي (بريطانيا وألمانيا وفرنسا) في وقت سابق، إطلاق إيران لصاروخ حامل للأقمار الاصطناعية، ووصفته بأنه يتعارض مع القرار 2231 لمجلس الأمن الدولي، ومن شأنه أن يزعزع استقرار المنطقة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.