Open toolbar

الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا" إيلون ماسك خلال إحدى المناسبات في مدينة شنغهاي الصينية. 19 يناير 2019 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

قال رجل الأعمال الأميركي إيلون ماسك، الأربعاء، إن التغريدة التي نشرها على تويتر في وقت سابق من مساء الثلاثاء، بشأن عزمه شراء نادي "مانشستر يونايتد" الإنجليزي، كانت "مزحة".

وأضاف ماسك في رده على تعليق من حساب يحمل اسم "ملاك تسلا في وادي السيلكون"، أنه "لن يشتري أي فريق رياضي".

كان ماسك الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا"، قال إنه سيسشتري "مانشستر يونايتد" المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وكتب في حسابه في تويتر: "لأكون واضحاً أدعم يسار الحزب الجمهوري، ويمين الحزب الديمقراطي".

وأضاف: "أيضاً. سأشتري مانشستر يونايتد"، لكنه أكد أنه كان يمزح، إذ قال في تعليقه على التغريدة "كلا. إنها مزحة منتشرة على تويتر منذ فترة. أنا لا أعتزم شراء أي أندية رياضية".

مطلب جماهيري

وكانت بعض الجماهير طالبت ماسك بشراء "يونايتد" بدلاً من منصة تويتر التي تراجع عن شرائها مقابل 44 مليار دولار، ما دفع الشركة إلى مقاضاته.

ويعد "يونايتد" واحداً من أبرز الأندية في العالم، ونال لقب الدوري الإنجليزي 20 مرة بالإضافة إلى كأس أوروبا ودوري أبطال أوروبا 3 مرات.

وتبلغ القيمة السوقية للنادي الإنجليزي 2.08 مليار جنيه إسترليني.

وشهدت الأعوام الأخيرة احتجاجات من جماهير يونايتد على عائلة جليزر، التي اشترت النادي في 2005 مقابل 790 مليون جنيه استرليني (955.51 مليون دولار)، بسبب تراجعه في الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليج".

واكتسبت الاحتجاجات على العائلة الزخم في العام الماضي بعد قرار يونايتد بالمشاركة في مشروع دوري السوبر الأوروبي الذي انهار بعد أيام من إعلانه.

"سجل حافل" 

الرئيس التنفيذي لشركة صناعة السيارات الكهربائية "تسلا"، وأغنى شخص في العالم أدلى بهذه التصريحات في سلسلة تغريدات للمزاح بشأن ولاءاته السياسية.

وماسك لديه سجل حافل من التغريدات غير ذات الصلة، واستخدام تويتر لإطلاق النكات والتحايل على وسائل الإعلام، التي تتابع تغريداته عن كثب.

وتورط الملياردير أيضاً في مشكلات مع لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية، والواقعة الأكثر شهرة بسبب تغريداته في عام 2018 بسأن تحويل شركة "تسلا" إلى ملكية خاصة، وأدى ذلك إلى توجيه اتهامات له بالاحتيال في الأوراق المالية، انتهت بتسوية يقدم بموجبها استقالته من منصب رئيس مجلس إدارة تسلا لمدة 3 سنوات، في حين يبقى في منصب المدير التنفيذي للشركة، كما دفع ماسك وتسلا معا غرامة قدرها 20 مليون دولار لكل منهما، حسبما نقلت "بلومبرغ".

وفي الآونة الأخيرة، خضع لتدقيق من الجهات التنظيمة بشأن تغريدة في 17 مايو مفادها أن عرضه للاستحواذ على شركة تويتر بقيمة 44 مليار دولار "لا يمكن أن يمضي قدماً". وتراجع ماسك عن الشراء الشهر الماضي، ما دفع الشركة إلى رفع دعوى قضائية لإكمال الصفقة.

ورجحت "بلومبرغ" أن التغريدات الأخيرة يمكن أن تجذب أيضاً اهتمام الجهات التنظيمية، نظراً لأن الأوراق المالية لنادي مانشستر يونايتد مدرجة في بورصة نيويورك. وأسهم النادي انخفضت بنحو 10% هذا العام.

ونقلت "بلومبرغ" عن هوي تشين، مستشار الأخلاق والامتثال الذي شغل منصب مسؤول امتثال في وزارة العدل الأميركية قوله إن "تصرفاته (ماسك) لها تأثير كبير على الأسواق المالية، ويحتاج حقا إلى إدراك الآثار المحتملة".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.