الملكة إليزابيث وزوجها يتلقيان لقاح كورونا
العودة العودة

الملكة إليزابيث وزوجها يتلقيان لقاح كورونا

الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، وزوجها الأمير فيليب، دوق إدنبرة، في عربة مكشوفة لحضور احتفال "تروبينغ ذا كولورز" السنوي في وسط العاصمة لندن. 2018 - REUTERS

شارك القصة
لندن-

أعلن قصر باكنغهام البريطاني، السبت، تلقي الملكة إليزابيث وزوجها فيليب، وكلاهما في التسعينيات من العمر، لقاح فيروس كورونا.

وقال القصر في بيان أوردته وكالة "رويترز": "تلقت الملكة ودوق إدنبرة السبت لقاح فيروس كورونا".

وتبلغ ملكة بريطانيا 94 عاماً، فيما يبلغ فيليب 99 عاماً، ما يضعهما في مقدمة الأشخاص ذوي الأولوية لتلقي اللقاحات في بريطانيا.

وكشف مصدر ملكي، لوكالة الأنباء البريطانية، أن "طبيبة منزلية كانت تدير اللقاحات في مقر إقامة الملكة في قلعة وندسور"، مضيفاً أنها "أعلنت خبر تلقي الملكة وزوجها اللقاح على الملأ لمواجهة أي تكهنات".

وأحصت المملكة المتحدة السبت، نحو 60 ألف إصابة جديدة بكورونا، ما يرفع حصيلة الإصابات المؤكدة منذ بدء تفشي الوباء الى أكثر من 3 ملايين على خلفية انتشار فيروس متحول أسرع انتقالاً.

كذلك، سجل ذلك البلد الأكثر تضرراً بالوباء في أوروبا، 1035 وفاة إضافية في الساعات الـ24 الأخيرة، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 80 ألفاً و868 وفاة، بحسب وزارة الصحة البريطانية، وهي خامس أعلى حصيلة للوفيات حول العالم.

وتخوض البلاد، التي أعلنت الإغلاق للمرة الثالثة، "سباقاً مع الوقت"، بعدما باتت مستشفياتها على وشك بلوغ أقصى طاقتها الاستيعابية، من أجل تطعيم الأشخاص الذين تفوق أعمارهم 70 عاماً، والطواقم الطبية، وأولئك الأكثر ضعفاً بحلول منتصف فبراير المقبل، أي نحو 15 مليون شخص ينتمون إلى الفئة التي تسجل فيها 88% من الوفيات بسبب الوباء.

وبدأت حملة التطعيم في أوائل ديسمبر الماضي، بفضل اللقاحين المتاحين حالياً، فايزر-بيونتك، وذلك الذي طورته "أسترازينيكا" بالتعاون مع جامعة أكسفورد.

كما نال لقاح "مودرنا" مؤخراً موافقة الهيئة البريطانية المنظمة للأدوية، لكن استخدامه لن يبدأ إلا في الربيع.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.